الأخبار

كل ما تريد معرفته عن أمراض القلب

12 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 05:19 بتوقيت القــدس.

صحة وأسرة » صحة وأسرة

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - صفا

قد تؤثر امراض القلب (Heart disease) على مختلف وظائف القلب وأجزائه، وتعد المتلازمة الإكليلية أكثر أمراض القلب شيوعاً (أو: متلازمة الشريان التاجي - Coronary syndrome) بأشكالها وتجلياتها المختلفة.

ما هي أمراض القلب من منطلق طبي؟

الأوعية الدموية التاجية هي الأوعية الدموية المنتشرة على الجانب الخارجي من عضلة القلب ووظيفتها توصيل الدم إلى القلب نفسه.

عندما تكون هنالك عملية تصلب (تراكم طبقة خليط من الكالسيوم والدهون) في داخل الأوعية الدموية التاجية، أو عندما يحدث انقباض في هذه الأوعية الدموية، فمن المحتمل حدوث تضيّق في جوفها، الأمر الذي يعيق إيصال الدم إلى عضل القلب.

إن أي مسّ بعضلة القلب أو بقدرتها على الانقباض من شأنه أن يسبب هبوطا، مؤقتا أو مستديما، في قدرة القلب على الانقباض.

ومع تضرر قدرة القلب على الانقباض يطرأ تراجع في ضخ الدم إلى أعضاء حيوية في الجسم. عملية تضيّق الأوعية الدموية هذه تسبّب الذبحة الصدرية (Angina pectoris)، وإذا ما حصل ضرر مستديم لعضلة القلب فعندئذ يتولد احتشاء عضل القلب (Myocardial infarction).

من يعاني من الذبحة الصدرية أو من احتشاء عضل القلب قد يشعر بألم أو ضغط على جدار الصدر (Chest wall)، مصحوبا في بعض الأحيان، بالتعرق، الشعور بالاختناق، ضيق التنفس، الغثيان، وشعور بالضعف الكلّي العام.

في جانب آخر، توصلت دراسة أوروبية حديثة إلى أن أمراض القلب مرتبطة بزيادة الدهون في منطقة البطن.

حيث أُجريت تجارب على مجموعة من الأشخاص الأصحاء، وأفراد معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك مرضى السكري.

وقد أثبتت الدراسة إلى أن  نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مرتفعة لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو زيادة الكوليسترول أو مرض السكري مقارنةً بالأشخاص الأصحاء.

ووجدت الأبحاث التي أجريت على 2759 شخص النتائج التالية:

- 64% من المتطوعين لديهم سمنة في منطقة البطن

- 37% منهم يزداد لديهم مؤشر كتلة الجسم

- 18% كانوا مدخنين حاليين

- 36% يتبعون مستوى النشاط البدني النموذجي على الأقل 30 دقيقة في اليوم ولمدة 5 أيام في الأسبوع

وقد توصل العلماء إستناداً إلى الأبحاث التي أجروها إلى أن زيادة الدهون في منطقة البطن تؤثر سلباً على صحة القلب، حتى مع الأشخاص الذين لا يعانون من السمنة المفرطة.

التشخيص

تعتمد الفحوص الواجب إجرائها لتشخيص مرض القلب على الحالة التي يعتقد طبيبك أنك مصاب بها. بصرف النظر عن مرض القلب الذي قد تكون مُصابًا به، من المرجح أن يجرى طبيبك فحصًا جسديًا وأن يسألك عن تاريخك الطبي وتاريخ عائلتك قبل إجراء أي فحوصات. بجانب اختبارات الدم والأشعة السينية على الصدر، قد تتضمن اختبارات تشخيص مرض القلب ما يلي:

جهاز تخطيط كهربية القلب (ECG): يسجل جهاز تخطيط كهربية القلب (ECG) هذه الإشارات الكهربية ويمكن أن يساعد طبيبك في اكتشاف عدم انتظام بنية القلب ونظمه. يمكن إجراء الفحص بجهاز تخطيط كهربية القلب (ECG) أثناء الراحة أو مزاولة التمارين (تخطيط كهربية القلب عند بذل مجهود).
المراقبة بجهاز هولتر: جهاز هولتر هو جهاز محمول يرتديه الشخص لتسجيل كهربية القلب (ECG) بشكل متواصل لفترة تتراوح عادةً بين 24 و72 ساعة. يستخدم جهاز هولتر لرصد اضطرابات نبضات القلب التي لا يمكن التوصل إليها من خلال اختبار تخطيط كهربية القلب (ECG) المعتاد.
مخطط صدى القلب: يوضح هذا الفحص غير الجائر، الذي يتضمن موجات فوق صوتية لمنطقة الصدر، صورًا مفصلة لبنية القلب ووظيفته.
اختبار الإجهاد: يتضمن هذا النوع من الاختبارات رفع معدل ضربات القلب بالتمرين أو الدواء أثناء إجراء اختبارات القلب والتصوير لمعرفة كيفية استجابة القلب.
القسطرة القلبية: في هذا الاختبار، يتم إدخال أنبوب قصير (غمد) في وريد أو شريان في الساق (الأربية) أو الذراع. ثم يتم إدخال أنبوب مرن ومجوف وأكثر طولاً (قسطرة توجيهية) في الغمد. يمرِّر الطبيب القسطرة التوجيهية، بمساعدة صور الأشعة السينية التي تظهر على الشاشة، في الشريان حتى يصل إلى القلب.

يمكن قياس الضغوط في غرف القلب لديك، كما يمكن حقن صبغة. يمكن رؤية الصبغة في الأشعة السينية، والتي تساعد طبيبك على رؤية تدفق الدم خلال قلبك، والأوعية الدموية، والصمامات للتحقق من أي تشوهات.

التصوير المقطعي المحوسب (CT) للقلب: يُستخدم هذا الفحص غالبًا للتحقق من مشاكل القلب. في أثناء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للقلب، تتمدد على طاولة داخل آلة على شكل كعكة دونات. يدور أنبوب الأشعة السينية الموجود داخل الآلة حول جسمك لالتقاط صور للقلب والصدر.
تصوير القلب بالرنين المغناطيسي (MRI): لإجراء هذا الفحص، تتمدد على طاولة داخل آلة تشبه الأنبوب تعمل على إنتاج مجال مغناطيسي. يُنتج المجال المغناطيسي صورًا لمساعدة طبيبك على تقييم قلبك.

العلاج

تختلف علاجات أمراض القلب باختلاف الحالة. على سبيل المثال، إذا كان لديك عدوى بالقلب، فمن المرجح أن يتم إعطاؤك المضادات الحيوية. وبشكل عام، عادةً ما يشمل علاج مرض القلب:

تغييرات في نمط الحياة: وتشمل اتباع نظام غذائي قليل الدهون والصوديوم وممارسة 30 دقيقة على الأقل من التمارين الرياضية المعتدلة في أغلب أيام الأسبوع والإقلاع عن التدخين والحد من استهلاك الكحول.
الأدوية: إذا كانت التغييرات في نمط الحياة غير كافية بمفردها، فقد يصف طبيبك الأدوية التالية للسيطرة على مرض القلب الذي لديك. سيعتمد نوع العلاج على نوع مرض القلب,وفق الديار .
الإجراءات الطبية أو الجراحة: إذا لم تكن العلاجات كافية، فمن المحتمل أن يصف لك طبيبك إجراءات أو جراحة معينة. سيعتمد نوع الإجراء على نوع مرض القلب ومدى الضرر الواقع على قلبك.

د م

الموضوع الســـابق

4 أغذية عليك تجنبها لترتاح من غازات البطن

الموضوع التـــالي

قانون الحماية الطبية.. حماية للمريض أم حصانة للطبيب؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل