الأخبار

"نرفض سياسة الاستكبار العالمي التي تقوده أمريكا"

نقابة المحامين: المقاومة حق إنساني للشعوب الواقعة تحت الاحتلال

06 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 03:07 بتوقيت القــدس. منذ 5 أيام

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين، إن المقاومة بكافة أشكالها بما فيها الكفاح المسلح هي حق إنساني كفلته الشرائع السماوية والدولية للشعوب الواقعة تحت الاحتلال.

ودعت النقابة في بيان لها وصل وكالة "صفا" الخميس، " أحرار العالم دولًا ومنظمات ومؤسسات وجماعات وأفراد بضرورة اتخاذ موقف يكرس دعمهم الواضح للحق في المقاومة، ورفضهم الصريح لسياسة الاستكبار العالمي الذي تقوده أمريكا في دعمها المعلن للاحتلال الغاصب".

ودعت النقابة "الأطراف الفلسطينية للعمل على استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها خيارًا استراتيجيًا لمواجهة الهيمنة والاستعمار الصهيوني والامبريالية العالمية والغطرسة الأمريكية".

كما وحيت الدول التي رفضت مشروع القرار، ودعت لمزيد من التلاحم مع القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وأدانت نقابة المحاميين، الانحياز الأمريكي الواضح والمنظم لدولة الاحتلال، داعيةً أركان العدالة الدولية واتحاد المحامين العرب ومنظمات حقوق الإنسان للانحياز للحق الفلسطيني في المقاومة والدفاع عن حقه المسلوب".

من المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس، على اقتراح مشروع أمريكي قدمته الولايات المتحدة لإدانة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والمقاومة الفلسطينية.

ويقود المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون جرينبلات حملة ضغط على دول عديدة من أجل دعم الاقتراح.

ودعت حركة (حماس) في رسالة إلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة والدول الأعضاء، إلى العمل على إحباط مشروع القرار، مؤكدةً أنه انحياز أمريكي "بغيض" في تبني رواية الاحتلال الإسرائيلي.

ويُطالب المشروع "بإدانة حركة حماس وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف أعمالها الاستفزازية ونبذ العنف". وفي حال قبول مشروع القرار سيكون الأول من نوعه الذي يدين (حماس) والمقاومة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

دعوات لإعادة بناء بيت هدمه جيش الاحتلال جنوب جنين

الموضوع التـــالي

مسيرات بغزة تُجرّم قرارًا أمريكيًا يُدين المقاومة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل