الأخبار

الاحتلال يمنع وزير شؤون القدس من السفر لـ3 أشهر

22 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 02:38 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلّة - صفا

أبلغت المخابرات الاسرائيلية أمس الأربعاء عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزير شؤون القدس المحتلّة عدنان الحسيني، بقرارها منعه من السفر لمدة 3 أشهر وتوقيعه على كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل بعد احتجاز جواز سفره.

وكانت المخابرات الاسرائيلية استدعت أمس الحسيني الى مقر معتقل المسكوبية غربي القدس المحتلّة، وأبلغته بقرار منعه من السفر الى لبنان للمشاركة في مؤتمر دولي تنظمه الأمم المتحدة.

وكان من المقرر أن يلقي الحسيني كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس في المؤتمر الذي يشارك فيه أيضا الرئيس اللبناني ميشال عون، إضافة الى كلمة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

لكن ضباط مخابرات الاحتلال أبلغوا الحسيني بمنعه من السفر أو المشاركة في المؤتمر، واحتجزوا جواز سفره للتأكد من عدم سفره.

وتضمّن القرار الإسرائيلي أيضا منع الوزير الحسيني من السفر لمدة 3 أشهر والتوقيع على كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل.

وأدانت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية بأشد الكلمات قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي، واصفة إياه بأنه غير مسبوق وهو انتهاك فظ لجميع الأعراف والقوانين الدولية.

وأضافت "يأتي هذا القرار في إطار سلسلة القرارات الاحتلالية الاسرائيلية التي تصاعدت وبشكل ملحوظ منذ القرار الأمريكي المشؤوم بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بما فيها التصعيد في المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، وهدم المنازل وإقامة المستوطنات والتضييق على السكان، وأخيرا قرار تهجير أكثر من 700 فلسطيني من منازلهم في بلدة سلوان".

وبيّنت أن كل هذه القرارات تستدعي من المجتمع الدولي التحرك العاجل لوضع حد للممارسات والجرائم الاسرائيلية "وذلك بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين تحت الاحتلال، وصولا إلى إنهاء الاحتلال نفسه باعتباره آخر احتلال على وجه الأرض".

م ق/ ع و/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل 3 مقدسيين بشبهة ضرب مستوطن

الموضوع التـــالي

الرويضي: ما يخطط له الاحتلال بقلب القدس خطير ويدعو للتحرك

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل