الأخبار

خسرت ثلث قيمتها في أسبوع.. هل ماتت البتكوين؟

20 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 05:34 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

برن - صفا

قالت صحيفة لوتان السويسرية إن البتكوين -العملة الرقمية الأشهر بالعالم- قد ماتت في ظل التراجع المتواصل لقيمتها منذ بلوغها الذروة منتصف شهر ديسمبر من العام الماضي عند مستوى قريب من 20 ألف دولار.

يأتي ذلك في وقت أفادت فيه وكالة رويترز بأن عملة البتكوين خسرت ما يزيد على 7.5% اليوم الثلاثاء لتبلغ قيمتها 4500 دولار.

وقالت رويترز إن البتكوين خسرت نحو ثلث قيمتها خلال أسبوع مع تزايد عمليات بيع العملات الرقمية على نطاق واسع.

ويجري تداول البتكوين حاليا عند 4354 دولارا، وهو أدنى مستوياتها في بورصة بتستامب منذ أكتوبر 2017.

وقالت صحيفة لوتان إن عملة البتكوين تعيش "حلقة مأساوية جديدة في حياة صعبة منذ مدة".

وأضافت "رسميا البتكوين توفيت.. هذا ما قرأناه كثيرا هذه الأيام"، في وقت تستمر فيه هذه العملة في الانخفاض.

وأشارت الصحيفة إلى أن عملة البتكوين فقدت 70% من قيمتها منذ ذروتها أواخر العام الماضي، وأوضحت أن هذه العملة أصبحت أقل تقلبا، وأن أحجام التداول عليها بلغت أدنى مستوى منذ سنة.

ولفتت إلى أن الانخفاض غير المنقطع للبتكوين قضى على إثارتها الشعبية.

هل هي النهاية؟

ورجحت الصحيفة أن تتراجع البتكوين على المدى القصير، وقالت "إنها النهاية" لهذه العملة.

الصحيفة قالت إنه في انتظار إطلاق طفرة جديدة، فإن المتخصصين في هذا القطاع لا يتداولون سوى كلمة واحدة تتعلق باستقرار العملات الرقمية، أي ربط قيمتها بعملات تقليدية مثل الفرنك السويسري أو الدولار.

وأضافت أن هذه المفارقة الجميلة ستتيح للمستثمر أن يخرج من نطاق العملات الرقمية عندما يعتقد أن قيمتها ستنخفض إلى نطاق العملات التقليدية دون أن يكون بحاجة إلى دفع رسوم الصرف.

وختمت الصحيفة بقولها "لا يهم.. يجب أن تعود البتكوين إلى قبرها إذا كانت ميتة بالفعل".

المصدر: وكالات

ا م

الموضوع الســـابق

هل تحولت العملات الرقمية إلى رهان خاسر هذا العام؟

الموضوع التـــالي

النفط يهوي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل