الأخبار

ستتبعها خطوات أخرى في الأيام المقبلة

المقاومة الشعبية: التسهيلات بغزة خطوة أولى لكسر الحصار

07 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 08:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - خــاص صفا

قالت لجان المقاومة الشعبية إن التسهيلات والمشاريع الجديدة التي أُعلن عنها في قطاع غزة أمس الثلاثاء، "أولى حلقات كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، وثمرة جهود كبيرة بذلها أبناء شعبنا بتضحيات جسام من دماء الشهداء وللجرحى".

وأضاف الناطق باسم لجان المقاومة محمد البريم "أبو مجاهد" في تصريح لوكالة "صفا" أن "هذه بوادر طيبة وثمرة جهد كبير لقيادة الفصائل الفلسطينية التي واصلت الليل بالنهار من أجل التوصل لبعض الأمور للتخفيف من معاناة المواطنين في القطاع، دون أي ثمن سياسي".

وأوضح أن ما أعلن عنه من إجراءات عبارة عن جزء يسير وخطوة أولى على طريق كسر الحصار، مشيرًا إلى أن هناك الكثير من الأمور ربما يتم تحقيقها خلال الفترة المقبلة، "ونأمل أن تتوج على أرض الواقع وأن يلمس المواطن الغزي ذلك".

وبين أن الجهود التي تمت برعاية مصرية تُوجت بإجراءات حقيقية في ملف الحصار، وهذا ما طلبناه من الوفد المصري خلال لقاء عقد قبل يومين في غزة.

وأكد أن هناك مطالب وُضعت على طاولة النقاش في القاهرة منذ أربعة أعوام، وهي مطالب مشروعة، تتعلق بإقامة ممر بحري يربط قطاع غزة بالعالم الخارجي، وإعادة تفعيل المطار.

وتابع "أبو مجاهد" بهذا الصدد "تلقينا الكثير من الردود الإيجابية خلال اللقاءات التي عُقدت بين حركة حماس والفصائل وبين الوفد المصري والفصائل، خاصة في موضوع الممر المائي"، ونأمل أن تكون هناك خطوات أخرى يلمسها المواطن في قطاع غزة".

وكان مسؤولون حكوميون في ثلاث وزارات بالقطاع أعلنوا مساء الثلاثاء، عن رزمة من المساعدات والمشاريع التي سيبدأ توزيع جزء منها بدءً من اليوم والأيام المقبلة.

وأعلن وكيل وزارة المالية يوسف الكيالي خلال المؤتمر عن صرف دفعة من راتب شهر يوليو لموظفي غزة بنسبة ٦٠% وحد أدنى ١٤٠٠ شيكل اليوم.

فيما أعلن وكيل وزارة التنمية الاجتماعية يوسف إبراهيم عن "صرف مساعدات مالية بقيمة 700 شيكل لـ 5 آلاف أسرة من ذوي شهداء مسيرة العودة وكسر الحصار والجرحى من ذوي الحالات الخطيرة وجميع حالات البتر".

وبين الوكيل أنه سيجري الأيام المقبلة "صرف مساعدة مالية بقيمة 100$ لـ 50 ألف أسرة محتاجة تم اختيارهم وفق معايير محددة للوزارة ووفق التوافق الوطني".

أما وكيل وزارة العمل موسى السماك فقال إنه بالتنسيق مع الوزارات الحكومية سيجري "إطلاق برنامج تشغيل مؤقت لـ 10 آلاف عامل وخريج خلال الأيام المقبلة".

وكانت مصادر فلسطينية وإسرائيلية تحدّثت عن تقدم في مباحثات كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عامًا برعاية مصرية وأممية وقطرية.

وتراجعت سلطات الاحتلال قبل نحو أسبوع عن تقليص مساحة الصيد، وسمحت للصيادين بالوصول حتى تسعة أميال بحرية، فيما تواصل تدفع الوقود القطري لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة، ما زاد عدد ساعات وصل التيار الكهربائي للمواطنين بشكل ملحوظ.

رش/ أ ج

الموضوع الســـابق

"الداخلية" بغزة تدعو القاهرة للتحقيق بقتل البحرية المصرية صيادًا فلسطينيًا

الموضوع التـــالي

استشهاد شاب متأثرًا بجروحه التي أصيب بها شرق خانيونس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل