الأخبار

الاحتلال يهدم بناية سكنية بشعفاط

07 تشرين ثاني / نوفمبر 2018. الساعة 02:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - خاص صفا

هدمت آليات بلدية الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء بناية سكنية في حي رأس شحادة بمخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، بحجة "البناء دون ترخيص".

وذكر محمود جردات صاحب البناية أنه تفاجأ بقوات الاحتلال تحاصر البناية من جميع الجهات، وتجبر عائلتين قاطنتين على الخروج بالقوة، قبل إخراج موظفي بلدية الاحتلال بالمدينة الأثاث بالعراء والشروع بهدمها.

وأضاف أنه بنى البناية قبل عام ونصف، وتسلم إخطار هدم قبل ٧ شهور وتمكن محاميه من توقيف الأمر.

وأشار إلى أنه تفاجأ أمس بصدور قرار عن محكمة البلدية يقضي بهدم بنايته، ولم يتمكن من إيقاف الهدم.

ويقطن في البناية عائلتين بشقتين أصحابهما ثائر محمد علي أبو شمس وخليل البيتوني، ويعيش في كل شقة ٦ أفراد، وتعتبر ضمن ٦ شقق سكنية في البناية جاهزة للسكن، بالإضافة إلى ٦ شقق أخرى في المراحل الأخيرة من تجهيزها.

وتبلغ المساحة الاجمالية للبناية ٢٤٠٠ متر مربع ومكونة من ٤ طوابق وتضم ١٢ شقة سكنية، عدا عن موقف السيارات في الطابق الاول وتبلغ مساحته ٦٠٠ متر مربع، وتبلغ تكلفة بناء البناية نحو ٣ ملايين شيكل حسب جردات.

وكان العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا مخيم شعفاط من الحاجز العسكري، وانتشروا في الشارع الرئيس وحي راس شحادة برفقة موظفي بلدية القدس و٣ آليات هدم " حفارة، وتوجهوا نحو البناية القريبة من الجدار الفاصل.

من جانبه، قال مصطفى جردات إنه طلب من موظفي بلدية الاحتلال إمهال شقيقه محمود ساعة من أجل الحصول على أمر بتوقيف عملية الهدم، لكنهم رفضوا.

وانتشرت قوات الاحتلال خلال هدم البناية، في مواقع مختلفة في مخيم شعفاط، وقاموا باستفزاز السكان وتوقيفهم ومنعهم من الوصول لمنازلهم، ووجهوا الألفاظ النابية للشبان خلال تواجدهم بالمكان.

ويقطن في مخيم شعفاط وأحياء رأس خميس ورأس شحادة والشيخ لولو وضاحية السلام نحو ٤٥ ألف نسمة، ومحاط بالجدار الفاصل من جميع الجهات، ويقع وسط مستوطنتي "بسغات زئيف" والتلة الفرنسية.

م ق/أ ك/ط ع

الموضوع الســـابق

المتطرف "غليك" يقتحم الأقصى برفقة مستوطنين

الموضوع التـــالي

الاحتلال يطلق سراح 15 طالبًا مقدسيًا احتجزهم لساعات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل