الأخبار

لماذا طوكيو عاصمة العالمية للفوركس بجدارة؟

31 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 02:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

طوكيو - صفا

تعد طوكيو عاصمة اليابان الرسمية، ظاهرةً اقتصادية بارزة في العالم، فبعد الحرب العالمية ازدهر هذا البلد بشكل لا يمكن وصفه، فسياسات الحكومات اليابانية المتخذة عبر السنوات، ارتكزت بضخ ميزانيات كبرى على بنية التحتية والاقتصاد والتعليم المهني التكنولوجي. إذ يقدّر عدد السكان في مدينة طوكيو على 12 مليون نسمة تقريباً.

 تعتبر هذه المدينة واحدة من أكبر التجمعات المدنية على مستوى العالم. ما يميز طوكيو اقتصادياً، أنها يوجد بها سوق الفوركس النشيط (سوق تبادل العملات الأجنبية) والذي يتداول فورياً ببورصة طوكيو وآنياً على منصة القوية MT4 عبر الانترنت، تسجل منه طوكيو أرباحاً تصل إلى ما يقارب إلى 40 مليار دولار سنوياً.

لماذا طوكيو حضن سوق الفوركس العالمي؟

حسب تقرير نيكي أسيان ريفيو، استعادت طوكيو الترتيب العالمي كأكبر مركز عالمي لتجارة الفوركس من سنغافورة تسبقها نيويورك ثم لندن في الترتيب حتى إلى نهاية هذا العام من 2018.  هذا يعكس حالة نمو ثابتة مهمة تطورت باليابان في السنوات الأخيرة، وسنعرج على أهم أسباب هيمنة طوكيو على سوق الأسيوي للفوركس:

تطور البنية التكنولوجية المالية- التطور التكنولوجي المالي في اليابان هو الأكثر الحداثة في العالم. فالبنك المركزي الياباني حريص على احتضان أي تكنولوجيا جديدة تطور من سرعة المعاملات المالية وتدفقها بالطريقة الأكثر أماناً وبطرق غير تقليدية. ظهور شبكة البلوكشين والعملات الرقمية الناشئة مثل البيتكوين والأيثريوم هي يابانية المنشأ، وانتشار عمليات الدفع والشراء بالبيتكوين هو متداول وشائع في اليابان كأي عملة تقليدية محلية.  أضف إلى ذلك، تعتمد تجارة طوكيو الفوركس الالكترونية من قبل 31 مؤسسة مالية غير يابانية لها عمليات في طوكيو، ويتم التعامل مع المعاملات التي تتم من خلال مندوبي المبيعات في اليابان كتداول في طوكيو.

اليابان مستثمر عملاق في التصدير عالمي - يعتمد اقتصاد اليابان على الصادرات التي تزيد قيمتها عن 500 مليار دولار. فبلغت قيمة الصادرات 5869.9 ين بعام 2016، منها 130 مليار دولار فقط في صادرات المركبات من السيارات والدرجات نارية والبيوتكنولوجي. حيث سجلت اليابان بنفس العام نمواً نسبته 200 بالمئة كفائض مالي، يجعل من البنك المركزي الياباني منتعش من عوائد وسندات العملات الاجنبية وبدون عجز تجاري، لتتربع على أهم اقتصاديات الناجحة بالعالم.

الين الياباني قوي -يعتبر الين الياباني من أقوى العملات ومن أكثرها تداولاً في العالم، ويشهد سوق تداول الفوركس ببورصة طوكيو نشاطاً قوياً للين الياباني، كما يقيم المستثمرين الأجانب مشاريعهم بالعملة المحلية الين هذا لأن البنك المركزي يخفض من سعر الفائدة على هيئة قروض طويلة الأمد مما يعزز فرص تدفق الاستثمارات على المدى المتوسط والبعيد. أضف الى ذلك، يظهر المستثمرون الأفراد شهية قوية لتداول العملات الأجنبية الأخرى من الدولار والإسترليني مقابل الين بطوكيو على الهامش. حيث يتم تسجيل المعاملات اليومية على الهامش كتداول فوري.

الطابع العصري الحديث والماضي لطوكيو- تعتبر طوكيو وجهة سياحية وثقافية عالمية تجذب محبي السفر ومستكشفي الثقافة الاسيوية العريقة، وكذلك المدينة نفسها لها روح عصرية حديثة تجذب المستثمرين من خلال خدماتها الراقية وذات الجودة العالمية، فتتميز بأبراج متلألئة ومقرات مؤتمرات الكبرى لرجال الأعمال والمستثمرين الاجانب، كما أن جودة الحياة تعتبر من بين مصافي دول العالم المتقدم.

سهيل حدوث

أ ك

الموضوع الســـابق

52 مليون دينار أرباح "الاتصالات" في 9 أشهر

الموضوع التـــالي

الدولار يتجه لتحقيق مكاسب للشهر السابع

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل