الأخبار

"اللجنة الرئاسية" تُدين الاعتداء على مقبرة دير بيت جمال بالقدس

18 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 02:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

استنكرت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، الاعتداء على مقبرة دير الرهبان السالزيان "دير جمال" بالقدس المحتلة والذي وقع أول أمس الثلاثاء، من خلال تدنيس حرمة القبور والرموز الدينية داخل المقبرة، وكسر شواهد القبور وعددها 27 صليبًا خرسانيًا.

يذكر أن الدير كان تعرض بالأعوام السابقة للعديد من الاعتداءات من المستوطنين ومحاولات إحراق وخط شعارات عنصرية باللغة العبرية على جدرانه.

بدورها، ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أنه تم تخريب حوالي 30 قبرًا في مقبرة دير بيت جمال قرب القدس، وقد اكتشف رهبان الدير تدمير المقابر، أمس الأول، وقالوا إنه تم انتزاع الصلبان الخرسانية من فوق القبور.

وتقع المقبرة القديمة على بعد حوالي نصف كيلومتر من مبنى الدير، لذا لا يزورها الناس في كثير من الأحيان، وبعد اكتشاف التخريب، قدم مسؤولو الدير شكوى إلى شرطة الاحتلال.

وقدر الأب أنطونيو سخودو في حديث مع "هآرتس" أن هذا العمل استغرق وقتًا وجهدًا وحتى استخدام الأدوات، لأن جميع الصلبان كانت مصبوبة بالخرسانة، مضيفًا “أنا لا أعرف من فعل ذلك، كما يبدو هذه هي طبيعتهم وهوايتهم”.

من جهته، قال منتدى "بطاقة النور" إنه "يدين باشمئزاز تدنيس المقبرة المسيحية في بيت جمال، والذي ينضم إلى سلسلة من جرائم الكراهية التي ارتكبت في الأيام الأخيرة في المزرعة القبلية وقريوت".

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

70 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

الموضوع التـــالي

إصابات واعتقالات بقمع الاحتلال لمسيرة "الخان الأحمر"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل