الأخبار

تسجيلات تكشف قطع رأس خاشقجي كما تفعل داعش

17 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 12:57 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

خاشقجي
خاشقجي
تصغير الخط تكبير الخط

​أنقرة - صفا

أفادت صحيفة "يني شفق" التركية الموالية للحكومة الأربعاء أن الصحافي السعودي جمال خاشقجي تعرض للتعذيب قبل أن يقطع رأسه داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مؤكدة أنها تستند في معلوماتها إلى الاستماع لتسجيلات صوتية.

وقالت الصحيفة إنه تم تعذيب خاشقجي خلال استجوابه عبر قطع أصابعه، مشيرة إلى أنها تملك عدة تسجيلات صوتية تثبت ذلك.

وروت الصحيفة أنه بعد التعذيب تم قطع رأس الصحافي السعودي، كاتب مقالات الرأي في صحيفة "واشنطن بوست" والذي كان ينتقد سلطات بلاده.

ويعد هذا الفعل بحق خاشقجي (60 عاما) مشابه للأفعال التي نفذها تنظيم "داعش" الإرهابي.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" نقلت سابقًا عن مسؤولين أميركيين وأتراك لم تكشف أسماءهم أن تسجيلات فيديو وأخرى صوتية تثبت أن خاشقجي قتل داخل القنصلية وتم بتر أعضائه، لكنها المرة الاولى التي تقول فيها وسيلة إعلام تركية إنها استمعت إلى التسجيلات.

وأفادت صحيفة "يني شفق" أنه في أحد التسجيلات يمكن سماع القنصل السعودي في اسطنبول محمد العتيبي وهو يقول خلال تعذيب خاشقجي "افعلوا ذلك في الخارج. ستوقعونني في ورطة".

وأشارت الصحيفة إلى أنه في تسجيل آخر يمكن سماع شخص آخر يقول للعتيبي "إذا أردت أن تكون على قيد الحياة حين تأتي إلى السعودية، فالزم الصمت!".

ولم تحدد الصحيفة كيف تمت التسجيلات أو كيف حصلت عليها.

من جهته، أورد موقع "ميدل ايست آي" الالكتروني نقلاً عن مصدر تركي قوله إنه "لم تكن هناك محاولة لاستجواب" خاشقجي وأن الفريق السعودي "حضر لقتله".

وقال المصدر للموقع الناطق بالانكليزية إن عملية قتل خاشقجي استغرقت سبع دقائق وأن الطبيقي بدأ بتقطيع أعضاء الصحافي فيما "كان خاشقجي لا يزال على قيد الحياة".

وأفادت معلومات أيضا أن الطبيقي بدأ حينذاك بالاستماع إلى الموسيقى أثناء قيامه بعملية التقطيع.

الموضوع الســـابق

بومبيو يصل أنقرة ويلتقي أردوغان فورًا

الموضوع التـــالي

ما المادة التي سيستخدمها الأتراك لكشف دماء خاشقجي؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل