الأخبار

ليبرمان: لا نوافق على مطالب حماس برفع القيود عن غزة

15 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 05:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قال وزير الجيش الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن حكومته لا توافق على مطالب حركة "حماس" برفع الحصار عن قطاع غزة مقابل تثبيت وقف إطلاق النار.

وقال ليبرمان في مؤتمر نظمته صحيفة"معاريف" العبرية، اليوم الاثنين، "على النقيض من أولئك الذين يعتقدون أن التفاهم ممكن مع حماس، فأنا لا أعتقد أن هناك أي فرصة لهذا".

وأضاف "لا تستطيع إسرائيل الموافقة على شروط حماس لوقف إطلاق النار، لأن هذه المطالب تشمل رفع جميع القيود الإسرائيلية على حدود غزة".

وتابع ليبرمان "إن الصفقة في ظل هكذا الظروف لن تحدث أبداً".

وكانت مؤسسات فلسطينية وإسرائيلية ودولية حذرت من تفاقم الأوضاع الانسانية في قطاع غزة نتيجة الحصار الإسرائيلي المشدد على القطاع.

وتطالب حركة "حماس" برفع الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة لكي يكون ممكنا التوصل إلى تهدئة في قطاع غزة.

كما تطالب مؤسسات دولية، بما فيها الأمم المتحدة، برفع الحصار الإسرائيلي المشدد على قطاع غزة.

ولكن ليبرمان رأى أنه من الممكن دفع "حماس" للقبول بوقف إطلاق النار في حال توجيه ضربة عسكرية قاسية للحركة في القطاع.

وقال "لا يمكن التوصل إلى تفاهم لوقف إطلاق النار في غزة إلا بعد أن يوجه الجيش الإسرائيلي ضربة عسكرية قاسية لحركة حماس".

وألمح ليبرمان إلى استعداده للقبول بتفاهم لوقف إطلاق النار مع "حماس"، على غرار ما حدث بعد الحرب على غزة عام 2014.

ولكن وزير الجيش أضاف "يجب توجيه أقسى ضربة الى حركة حماس من اجل دفعها للقبول، حتى لو كان ذلك يعني مواجهة شاملة، علينا أن نوجه ضربة مؤلمة".

وتم في العام 2014 التوصل الى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية من خلال وساطة مصرية، لكن "إسرائيل" تواصل خرقه.

ترجمة الأناضول

ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يستهدف نقطة رصد للمقاومة شرقي خانيونس

الموضوع التـــالي

مداهمة منشآت ببلعا بحثا عن المطارد نعالوة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل