الأخبار

الاحتلال يعتدي على 6 أطفال أسرى من نابلس أثناء اعتقالهم

14 تشرين أول / أكتوبر 2018. الساعة 01:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الأحد، إفادة لستة أسرى قاصرين من مخيم عسكر في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة تفيد بتعرّضهم لاعتداء همجي من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي أثناء اعتقالهم.

وذكرت الهيئة في بيان وصل "صفا"، أن الأطفال هم (محمد مسيمي، وبراء قاطوني، ومحمد سعيد، وعبد الوهاب مسيمي، ونور الدين ياسين، وهادي مسيمي) وجميعهم يبلغون من العمر 16 عامًا.

ووفق شهادات الأطفال للهيئة، فقد جرى اعتقالهم بالقرب من مستوطنة "ألون موريه" المقامة على أراضي المواطنين بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص الحي عليهم لإخافتهم وإجبارهم على الوقوف.

وأوضحوا أن عددًا من قوات الاحتلال هاجموهم وبطحوهم على الأرض، وعصبوا أعينهم، وقيدوا أيديهم، وجرّوهم إلى داخل المستوطنة وزجوهم داخل "كونتينر" (غرفة متنقلة)، وهناك لم يتوقف الجنود لحظة عن صفعهم والاستهزاء بهم وقذفهم بحجارة صغيرة على رؤوسهم.

وأضافوا أنه بعد ذلك اقتيدوا إلى مركز شرطة "أريئيل" لاستجوابهم، وحُقق معهم لساعات طويلة تعرضوا خلالها لمعاملة مهينة من المحققين، ونقلوا بعدها إلى قسم الأسرى الأشبال في معتقل "مجيدو" حيث يقبعون الآن.

وأكّدت الهيئة في بيانها أن سلطات الاحتلال تواصل تصعيد جرائمها بحق المعتقلين والأسرى وخاصة الأطفال منهم، فهي لا تكتفي باعتقالهم وحرمانهم من حريتهم، إنما تعتدي عليهم وتضربهم بوحشية منذ لحظات الاعتقال الأولى وصولًا إلى مراكز التوقيف، لتبدأ هناك جولة جديدة من التنكيل والمعاملة المهينة.

ع و/ ا م

الموضوع الســـابق

الأسير عدنان يواصل إضرابه المفتوح لليوم 42

الموضوع التـــالي

أسيرات "هشارون" يرفضن الخروج "للفورة" لليوم الـ 40

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل