الأخبار

"مُنح على أثر ذلك أسرار بناء قنبلة نووية"

"شمعون بيرس" متورط باستخدام أطفال يهود اليمن حقول تجارب

26 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 08:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت مصادر صحيفة إسرائيلية مساء الأربعاء عن تورط الرئيس الإسرائيلي السابق "شمعون بيرس" في خطف أطفال اليهود اليمنيين في أربعينات القرن الماضي.

وذكرت المصادر أن بيرس كان في حينها مسؤولاً عن المشروع النووي الإسرائيلي بمساعدة فرنسية، إذ أمر بخطف مجموعة من أطفال اليهود اليمنيين وإرسالهم للولايات المتحدة لاستخدامهم حقول للتجارب على مدى تأثير الإشعاع النووي على الإنسان.

وأوضحت المصادر أن "الثمن كان منح إسرائيل أسرار بناء القنبلة النووية".

وتفجرت قضية أطفال اليهود اليمنيين مؤخرًا بعد قرار المحكمة الإسرائيلية فتح بعض قبورهم لفحص أسباب الوفاة، ويدور الحديث عن اختفاء عشرات الأطفال من مخيمات تجميع المهاجرين اليهود بين عامي 1948-1956م في مناطق مختلفة من "إسرائيل".

وكان بيريس قبل إقامة الكيان الإسرائيلي مسؤولًا عن الموارد البشرية وشراء العتاد في منظمة "الهاجاناه" الصهيونية، ذائعة الصيت في الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وبعد تأسيس الكيان عُيّن مديرًا عامًا لوزارة الجيش، وكان عمره 29 عامًا فقط، ثم تدرّج في المناصب حتى تولى رئاسة الوزراء مرتين، ثم رئيسًا للاحتلال، وتوفي في 28 سبتمبر 2016.

ع ص/ أ ج

الموضوع الســـابق

مسؤول عسكري إسرائيلي سابق: قادرون على استهداف "إس-300"

الموضوع التـــالي

خلافات بين نتنياهو وليبرمان تمنع تسمية قائد الأركان القادم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل