الأخبار

أبو ردينة: خطاب ترمب يبعد فرص تحقيق السلام

25 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 07:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

اعتبر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمام الجمعية العامة بالأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، يعمّق الخلافات ويبعد فرص تحقيق السلام.

وأكّد أبو ردينة في تصريح نشرته وكالة "وفا" الرسمية أن "القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين على حدود عام 1967 شاء من شاء وأبى من أبى".

وكان الرئيس الأمريكي أكّد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ73 التزام بلاده بتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، دون الكشف عن الآلية التي ستتبعها إدارته لتحقيق ذلك.

وتقول السلطة إنها ترفض عقد أي لقاء أو اجتماع مع أي مسؤول أمريكي أو مندوب عن ترمب، منذ إعلان الرئيس الأمريكي اعترافه بالقدس المحتلّة عاصمة لـ"إسرائيل" في السادس من ديسمبر 2017.

ع و/أ ك

الموضوع الســـابق

مداهمات للاحتلال غرب جنين

الموضوع التـــالي

أردوغان: تركيا ستحافظ على الوضع القانوني والتاريخي للقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل