الأخبار

ومواجهة مشاريع تصفية القضية

"فلسطينيو أوروبا وقضايا الوطن" يدعو لائتلاف عالمي للحفاظ على حق العودة

23 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 09:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

برلين - صفا

دعا "ملتقى فلسطينيو أوروبا وقضايا الوطن" مساء الأحد لتشكيل ائتلاف عالمي للدفاع عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، مؤكدًا تمسك شعبنا في مختلف أماكن تواجده بهذا الحق، وأنه "غير قابل للنقص أو التحوير، وهو جماعي وفردي لا يسقط بالتقادم".

وأوضح البيان الختامي للملتقى- الذي انعقد في العاصمة الألمانية (برلين) وشاركت فيه مؤسسات وجمعيات فلسطينية عاملة لفلسطين، بالإضافة إلى شخصيات ومهتمين- أن "من حق الشعب الفلسطيني أن يناضل بكافة الطرق المشروعة التي أقرها المجتمع الدولي حتى انتزاع حقه في العودة وباقي حقوقه".

وأعلن الملتقى، وفق بيان وصل وكالة "صفا"، عن تشكيل وفد شعبي فلسطيني توكل إليه مهمة الاتصال بعموم الهيئات الأوروبية والحكومات ودوائر صنع القرار في أوروبا "لتعريفهم بمظلومية شعبنا الذي يتعرض لموجات متتابعة من المؤامرات الهادفة لتصفية حقوقه، وبالتالي تضع تلك الدوائر السياسية أمام مسؤولياتها عبر إعداد برقية سياسية تشرح التجاوزات الأخيرة وتتضمن مطالب شعبنا".

وتباحث المجتمعون في قضايا اللاجئين وحق العودة ومحاولة إنهاء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ويهودية دولة الاحتلال، والقدس، والاستيطان، وجدار الفصل العنصري، وتفعيل مقاطعة الاحتلال، وحصار غزة، وقضية الأسرى، وهموم فلسطينيي الخارج في مخيمات الشتات، وكذلك شؤون فلسطينيي أوروبا، بحسب البيان.

كما أكد الملتقى دعمه كل المشاريع المنطلقة من الداخل للتمسك بالحقوق، وفي مقدمتها مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة، داعيًا لتنفيذ اعتصامات وأنشطة أسبوعية مواكبة لها.

ودعا لتأسيس "منتدى القانونيين الفلسطينيين"، على أن يضم الحقوقيين الفلسطينيين في أوروبا "ليبحث من بعدها التوصيف القانوني للحق الفلسطيني عبر تفنيد القرارات المجحفة ورفع دعوات ملاحقة للاحتلال على تجاوزاته المستمرة والدفاع عن الحق الفلسطيني في مختلف المواقع".

في سياق متصل، دعا الملتقى كافة الأطراف الفلسطينية إلى الوقوف بجدية أمام الظروف العصيبة العاصفة، مطالبًا إياهم بـ"وحدة الصف في مواجهة الاحتلال بغية صد المؤامرات المتتالية و تحقيق آمال شعبنا".

كما دعا لتنظيم برامج شبابية محفزة وهادفة تصقل الشخصية الفلسطينية الشابة وتعطي جيلًا يجمع بين المواطنة الأوروبية والهوية الفلسطينية.

أ ج

الموضوع الســـابق

انطلاق فعاليات ملتقى "فلسطينيو أوروبا وقضايا الوطن" في برلين

الموضوع التـــالي

العاهل الأردني: على المجتمع الدولي تحمل مسؤولية توفير دعم لأونروا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل