الأخبار

"أبو شهلا" ينفي

شهود: سيارة وزير العمل تدهس مواطنًا أثناء احتجاج قرب حاجز بيت حانون

23 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 03:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال شهود عيان يوم الأحد إن سيارة وزير العمل مأمون أبو شهلا دهست مواطنًا كان يشارك في احتجاج سلمي للموظفين المقطوعة رواتبهم من السلطة الفلسطينية قرب حاجز بيت حانون/إيرز شمالي قطاع غزة.

وأفاد الشهود لمراسل وكالة "صفا" أن عددًا من المحتجين تجمهروا حول موكب الوزير مغادرته قطاع غزة متوجهًا إلى الضفة الغربية المحتلّة؛ لإيصال احتجاجهم على قطع السلطة رواتبهم وشرح معاناتهم وأوضاعهم المأساوية له.

وأضافوا أنه "فور تجمهر المواطنين أسرعت سيارة الوزير الذي كان بداخلها وصدمت أحد المشاركين في الاحتجاج وانطلقت بسرعة لتفسح المجال لمرور موكب الوزير أبو شهلا".

ولفتوا إلى نقل المواطن المُصاب إلى المستشفى الاندونيسي في شمال القطاع لتلقي العلاج اللازم.

نفي الوزير

من جانبه، نفى الوزير أبو شهلا الأمر، قائلًا إنه: "لا يسمح أن يصاب أي متظاهر بأي أذى من موكبه ومرافقيه في أي حال من الأحوال".

وذكر أبو شهلا في تصريح وصل وكالة "صفا": أن "ما يُروج عن دهس موكبه للمتظاهرين كلام من الكذب، وأن المتجمهرين حاولوا اعتراض الموكب، إلا أن السائق تجازوهم بسرعة دون أن يصاب أحد". وأضاف "هناك مئات الشهود على ذلك".

ورأى أن "تلك الإشاعات تم اختلاقها لتبرير موقفهم (المتظاهرين) لمهاجمته وإهانته".

وأوضح الوزير أنه أبلغ مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة توفيق أبو نعيم بوقائع الحادثة.

وقطعت السلطة رواتب مئات من موظفيها في قطاع غزة، كما أحالت مئات آخرين إلى التقاعد القسري المبكّر، كما فرضت خصومات بنحو 50-70% من رواتب الموظفين ضمن سلسلة العقوبات التي تفرضها على قطاع غزة منذ أبريل الماضي.

ع و / م ت

الموضوع الســـابق

أبو زهري: لقاؤنا مع الوفد المصري مهم وسنزور القاهرة قريبًا

الموضوع التـــالي

التهمت 300 دونم.. 10 حرائق بمستوطنات غلاف غزة بالبالونات الحارقة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل