الأخبار

الحمد الله يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي آخر التطورات السياسية

19 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 02:36 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

استقبل رئيس الوزراء رامي الحمد الله اليوم الأربعاء في مكتبه، وفدا من لجنة العلاقات الفلسطينية في البرلمان الأوروبي، حيث بحث معهم آخر المستجدات والتطورات السياسية.

ورحب الحمد الله بالوفد مثمنا دورهم في دعم القضية الفلسطينية، والتضامن مع فلسطين، وتعزيز الشراكة ما بين الاتحاد الأوروبي وفلسطين.

وشدد على ضرورة اعتراف دول الاتحاد الأوروبي بالدولة الفلسطينية وعاصمتها شرقي القدس، كخطوة عملية لإنقاذ حل الدولتين، خاصة في ظل الخطوات الإسرائيلية المتسارعة لتقويضه، لا سيما من خلال توسعها الاستيطاني ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية، ومحاولتها هدم وترحيل سكان الخان الأحمر، الأمر الذي إذا تم سيقضي على فكرة الدولة الفلسطينية المتواصلة جغرافيا.

وأشار الحمد الله إلى أن الرئيس محمود عباس سيجدد دعوته لعقد مؤتمر سلام برعاية دولية، لإنهاء الاحتلال وإنقاذ حل الدولتين، لا سيما في ظل الجمود الذي يرافق العملية السياسية، خاصة بعد سلسلة من القرارات لإدارة ترمب التي تستهدف المساس بحقوق أبناء شعبنا، وتأتي كعقاب جماعي للفلسطينيين.

م ت / ط ع

الموضوع الســـابق

الحمد الله: لن تفلح أمريكا بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقه

الموضوع التـــالي

مجلس العلاقات الدولية يطالب "الجمعية العامة" برفع حصار غزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل