الأخبار

المخابرات الأردنية تكشف هويات معتقلي "خلية البلقاء"

14 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 03:20 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

عمان -

كشفت دائرة المخابرات العامة الأردنية الخميس عن هوية معتقلي "خلية البلقاء"، الذين اعتقلوا على خلفية مواجهة مسلحة مع الأجهزة الأمنية الشهر الماضي، بعد تفجير دورية للأمن في مدينة الفحيص غرب العاصمة عمان.

وأفاد المعتقلون في اعترافاتهم التي بثها التلفزيون الرسمي الأردني بتفاصيل التحاقهم بالخلية، ومخططاتهم التي كانوا ينوون القيام بها، وبأن دائرة مخابرات البلقاء واستخباراتها ودائرة المحافظة كانت من أبرز أهدافهم.

وتضمنت المادة المعروضة على التلفزيون الأردني تعريفا بأعضاء الخلية وهم: أحمد النسور (أمير الخلية وقد قُتل) وأحمد عودة (قُتل) وضياء الفواعير (قُتل)، أما المعتقلون الذين ظهروا في الفيديو فهم محمود الحياري ومحمود النسور ومنذر القاضي وأنس صالح.

وكانت أحداث محافظة "البلقاء" الأردنية، التي شهدتها مدينتا الفحيص والسلط التابعتين لها، قد أسفرت في أغسطس/آب الماضي عن سقوط تسعة قتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين، إضافة إلى اعتقال عدد من أعضاء "خلية إرهابية" متهمين بالتورط في تفجير مركبة تابعة للأمن في مدينة الفحيص، في العاشر من الشهر ذاته، مما أسفر عن مقتل شرطي وجرح ستة آخرين.

وتزامنا مع تلك الأحداث، أعلن وزير الداخلية الأردني سمير المبيضين في مؤتمر صحفي أن "خلية البلقاء الإرهابية" ليست تنظيما، وإنما تضم فقط عناصر "يحملون فكر تنظيم الدولة الإسلامية التكفيري".

يشار إلى أن الأردن لم يشهد أحداثا أمنية مماثلة منذ أحداث قلعة الكرك في 18 ديسمبر/كانون الأول 2016، التي شهدت مقتل سبعة رجال أمن وسائحة كندية، وإصابة 34 شخصا آخرين.

ق م

الموضوع الســـابق

تحسبا للأسوأ.. تعزيزات تركية ثقيلة بريف حماة

الموضوع التـــالي

إعلان تشكيل الحكومة السودانية الجديدة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل