الأخبار

لجنة علمية توثق تاريخ بلدية نابلس على مدار 150 عامًا

12 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 03:53 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

عقد في بلدية نابلس يوم الأربعاء، الاجتماع الأول للجنة العلمية التي تم تشكيلها للإشراف والتنسيق لإصدار كتاب يوثق تاريخ بلدية نابلس منذ تأسيسها قبل 150 عامًا.

وتتألف اللجنة العلمية من رئيس قسم التاريخ في جامعة النجاح أمين بكر (منسقا علميا)، وعضوية كل من عبد الرحمن المغربي وإبراهيم ربايعة، وسعيد البيشاوي من جامعة القدس المفتوحة، وسميح حمودة من جامعة بيرزيت، وأيمن يوسف من الجامعة العربية الأمريكية، وزهراء الزواوي من جامعة النجاح، وتم تكليف خالد الزواوي منسقا إداريا لعمل اللجنة.

ورحب رئيس بلدية نابلس عدلي يعيش، الذي حضر الاجتماع، بأعضاء اللجنة، مقدما شكره للجامعات الفلسطينية وأعضاء اللجنة على استعدادهم للتعاون مع بلدية نابلس من أجل إنجاز هذا العمل المهم.

وقال إن العمل سيمثل نقله نوعية في توثيق تاريخ البلدية والمدينة، بأسلوب ومنهجية علمية، مستندًا بذلك على أرشيف كل فترة زمنية.

وأشار إلى أهمية مدينة نابلس التاريخية، والتي تعد ثاني أقدم بلدية بعد بلدية القدس التي تأسست عام 1963، مما يقتضي توثيق تاريخها منذ تأسيسها عام 1869، وإبراز دورها بمختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية والوطنية على مدار 150 عاما.

بدوره، قال أبو بكر إن اللجنة ستقوم بوضع منهجية عمل وخارطة طريق للبدء بإنجاز هذا العمل الضخم.

وأوضح أن اللجنة ستستقطب الباحثين المتخصصين في هذا الجانب، مع الاستناد إلى أرشيف بلدية نابلس بالدرجة الأولى، وأرشيف كل دولة حكمت أو تواجدت في نابلس في فترة زمنية محددة، مثل الدولة العثمانية، والأردن، ومصر، وبريطانيا، والعراق.

وذكر أعضاء اللجنة أنه سيتم العمل بمسارين متوازيين، هما: المسار التوثيقي ومسار الدراسات، وستعمل اللجنة على البحث في كافة مصادر المعلومات الموثوقة، واستكتاب الباحثين والمتخصصين في هذا المجال.

غ ك/ أ ج

الموضوع الســـابق

مواطن يلقي نفسه من الطابق الثاني بنابلس

الموضوع التـــالي

آلية السفر عبر معبر رفح غدًا الخميس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل