الأخبار

"إعلان صلالة" يدعو "أونروا" للاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين

05 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 05:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

عُمان - صفا

أصدر الاجتماع الوزاري "الطريق إلى التغطية الصحية الشاملة في شرق المتوسط" توصية لمطالبة وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بالإبقاء على تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك ضمن "إعلان صلالة" الصادر يوم الأربعاء، عن الاجتماع الوزاري الذي تنظمه منظمة الصحة العالمية والمنعقد منذ ٣ أيام، في مدينة صلالة بسلطنة عُمان.

وقال وزير الصحة بحكومة الوفاق جواد عواد، "إن تقديم أونروا للخدمات الصحية للاجئين في الفلسطينيين يمثلّ ركناً أساسياً في منظومة التغطية الصحية الشاملة في المنطقة، حيث ينتفع منها أكثر من ٦ ملايين لاجئ فلسطيني".

ودعا عواد خلال كلمة ألقاها في الاجتماع، المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية كافة والمجتمع الدولي إلى الالتزام بواجباتها تجاه الفلسطينيين في كل مكان، خاصة فيما يتعلق بالشأن الصحي، باعتباره أمرًا إنسانيًا لا يمكن التقصير فيه.

وأثنى على جهود جميع المشاركين في دعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني الصحية، ودعم القطاع الصحي في فلسطين.

وجرى أمس، توقيع اتفاقية التزام مع منظمة الصحة العالمية لتبني مشروع التغطية الصحيّة الشاملة، حيث جرى التوقيع من قبل كافة وزراء الصحة في الدول العربية ودول إقليم شرق المتوسط.

وتنص الاتفاقية على التزام جميع الدول المُشاركة في تعزيز منظومة التغطية الصحيّة الشاملة التي تتبناها منظمة الصحة العالميّة، وتطويرها، وتعزيز التعاون في هذا المجال، بهدف توفير كافة الخدمات الصحيّة للمواطنين في كافة المناطق.

وشارك في الاجتماع 22 بلداً من بلدان الإقليم، والتي يمثلها وزراء الصحة، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من المندوبين والمستشارين والخبراء في المجال الصحي، وممثلي الهيئات والجمعيات الدولية، ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة والمنظمات غير الحكومية التي لها علاقات رسمية مع منظمة الصحة العالمية، إلى جانب العديد من المؤسسات الصحية.

وأعلنت واشنطن الجمعة الماضي، وقف تقديم المزيد من المساهمات لـ"أونروا". مشيرة أنها حذرت سابقًا من أنها "لن تتحمل القسم الكبير من هذا العبء بمفردها"، بعد مساهمتها الأخيرة، بأكثر من 60 مليون دولار، في يناير الماضي.

وتعاني الوكالة الأممية من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار أمريكي، قبل أشهر، بتقليص المساهمة المقدمة لها خلال 2018، إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة بـ 365 مليونًا في 2017.

ا م

الموضوع الســـابق

يوسف: قرار واشنطن إيقاف دعمها لـ(أونروا) لا يحترم حق اللاجئين

الموضوع التـــالي

كرينبول: "أونروا" ستتجاوز العقبات الأمريكية وستواصل أنشطتها

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل