الأخبار

أبو حلبية: قطع الإدارة الأمريكية لأموال "أونروا" جريمة بحق اللاجئين

02 أيلول / سبتمبر 2018. الساعة 08:46 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أدان النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد أبو حلبية قطع الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها لوكالة غوت وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

واعتبر النائب في بيان وصل وكالة "صفا" هذه القرارات جريمة وتواطؤ مع الاحتلال الإسرائيلي على حساب الحق الفلسطيني.

وقال أبو حلبية "إن الإدارة الأمريكية منحازة للاحتلال، والوكالة الأممية أونروا مكلفة من الجمعية العمومية للعمل على تقديم الخدمات اللازمة للشعب الفلسطيني من تعليم وصحة".

وأضاف "ما تقوم به الإدارة الأمريكية هو محاولة لإنهاء قضية اللاجئين وإنهاء الأونروا، وهذا تأكيد من الولايات المتحدة الأمريكية على الانحياز الكامل مع الاحتلال الإسرائيلي بل المشاركة معه في إنهاء ثوابت الشعب الفلسطيني".

وأشار أبو حلبية إلى أن إيقاف تمويل الإدارة الأمريكية للأونروا سيؤثر على الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده خاصة في المخيمات.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت قد قالت في بيان الجمعة، بحسب ما أوردت "رويترز"، إنّ "نموذج عمل أونروا وممارساتها المالية، عملية معيبة بشكل لا يمكن إصلاحه".

وأضافت "راجعت الإدارة المسألة بحرص وخلصت إلى أنّ الولايات المتحدة لن تقدّم مساهمات إضافية لأونروا". وقالت إنّ "توسع مجتمع المستفيدين أضعافاً مضاعفة، وإلى ما لا نهاية، لم يعد أمراً قابلاً للاستمرار...".

يأتي ذلك بعد أسبوع من إعلان إدارة الرئيس دونالد ترمب، أنّها ستخفض 200 مليون دولار من أموال الدعم الاقتصادي الفلسطيني، لبرامج في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ودفعت الإدارة الأميركية 60 مليون دولار لـ "أونروا"، في يناير/كانون الثاني، لكنها حجبت 65 مليونًا أخرى بانتظار مراجعة للتمويل، من أصل تعهد قيمته 365 مليوناً للعام.

م ر/ م غ/ع ق

الموضوع الســـابق

بريطانيا تؤكد استمرارها في دعم "أونروا"

الموضوع التـــالي

اعتصام أمام مقر "أونروا" بعمان رفضًا لقرار واشنطن

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل