الأخبار

​التقتا في القاهرة تمهيداً للحوار الوطني غداً

​"الديمقراطية": اتفقنا مع حماس على تهدئة بسياق استعادة 2014

18 آب / أغسطس 2018. الساعة 08:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الجمعة إن وفدها في القاهرة اتفق مع نظيره في حركة حماس بالقاهرة على ضرورة التمسك باستعادة تفاهمات تهدئة العام 2014، التي توصلت لها الفصائل في القاهرة في مفاوضات غير مباشرة مع سلطات الاحتلال.

وأضاف بيان الجبهة أن المباحثات الثنائية بين الوفدين تناولت قضية التهدئة، وتباحثا في القضايا المدرجة على جدول أعمال جولة الحوار الحالية.

وأكد الطرفان أن ما سيتم بحثه لن يكون اتفاقاً جديداً، بل هو "استكمال واستعادة لتفاهمات 2014، التي تم التوصل إليها تحت الرعاية المصرية، والتي اخترقتها وانتهكتها اسرائيل عدة مرات".

وأضاف البيان أن الطرفان اتفقا على أن تكون التهدئة وسيلة لخلق الشروط المناسبة والضرورية لرفع الحصار فوراً عن غزة، باعتبار أن موضوع الحصار ورفعه أولوية وطنية قصوى على جدول الأعمال، وفي كل التحركات الميدانية والسياسية.

وأضاف أن الفصيلين اتفقا على أن يكون المحور الرئيسي للحوار، هو تحقيق الإجماع الوطني لتوفير التغطية الضرورية لهذا الموقف.

كما تناول الطرفان ضرورة استئناف الجهود الرامية لأنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، مع ضرورة الالتزام بتفاهمات 12/10/2017 بين حركتي فتح وحماس، وبيان 22/11/2017 الصادر عن جولة الحوار الوطني في القاهرة.

كما اتفقا أن يكون اتفاقا 2011 و2013 بين الفصائل في الحوار الشامل في القاهرة، والذي صادقت عليه اللجنة التنفيذية ورئيسها هما مرجعية عملية إنهاء الانقسام، ما يتطلب دعوة هيئة تفعيل منظمة التحرير للاجتماع للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتنظيم انتخابات شاملة، لمجلس وطني جديد بقوام 350 عضواً، بنظام التمثيل النسبي الكامل، يعقد دورة توحيدية في مكان يتم التوافق عليه.

وتستضيف القاهرة حوارات لتنفيذ اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، بالإضافة لمباحثات مكثفة مع الفلسطينيين وأطراف دولية لحل الأزمات الإنسانية التي تعصف بالقطاع.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية وأجنبية مؤخرًا عن مساعٍ أممية ومصرية لبلورة حلول من شأنها تخفيف الأزمات الإنسانية الخانقة بغزة، وتنفيذ مشاريع إغاثية، تشمل تثبيت وقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة و"إسرائيل"، أو عقد هدنة بين الطرفين.

وحضر الاجتماع عن الجبهة نائب الأمين العام فهد سليمان وصالح ناصر وخالد عطا عضوا المكتب السياسي.

كما حضر عن حماس صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي، وأعضاء المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، عزت الرشق، حسام بدران ونزار عوض وطاهر النونو.

أ ك/م ت

الموضوع الســـابق

حماس: مخرجات المركزي لن يكتب لها النجاح

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعيد فتح أبواب المسجد الأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل