الأخبار

"لن نقبل إلا بمصالحة كاملة"

عباس: ليس لحماس نوايا بالمصالحة

15 آب / أغسطس 2018. الساعة 07:34 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - متابعة صفا

قال الرئيس محمود عباس إنه ليس لدى حماس نوايا لإتمام المصالحة، وإن هناك من يشجع على عدم السير نحو تحقيق الوحدة الوطنية.

وأضاف الرئيس خلال انطلاق أعمال الدورة الـ 29 للمجلس المركزي في مقر الرئاسة برام الله الأربعاء، "لا نقبل إلا بمصالحة كاملة لصالح وحدة شعبنا وأرضنا في ظل حكومة واحدة وأرض واحدة وسلاح واحد وقانون واحد بدون مليشيات، ولا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة".

وكانت وفود من الفصائل الفلسطينية غادرت غزة أمس، في طريقها إلى القاهرة لبحث ملفي المصالحة الداخلية والتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وتستضيف القاهرة حوارات لتنفيذ اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، بالإضافة لمباحثات مكثفة مع الفلسطينيين وأطراف دولية لحل الأزمات الإنسانية التي تعصف بالقطاع.

وفي سياق آخر، جدد عباس تأكيده أن السلطة الفلسطينية "أول من وقف في وجه صفقة القرن"، مضيفًا "وسنبقى نحاربها وسنستمر في مواجهتها حتى إسقاطها، ومن يتهمنا أننا نعمل على تطبيقها نرد عليهم: خسئتم".

وأكد استمرار السلطة في دعم أسر الشهداء والأسرى، مشيرًا إلى دعم حكومة الاحتلال القتلة من الإسرائيليين.

وشدد على عدم السماح للاحتلال بتمرير المخطط الاستيطاني الجديد الهادف لبناء 20 ألف وحدة استيطانية بالقدس المحتلة.

وافتتح المجلس المركزي لمنظمة التحرير مساء اليوم أعمال دورته الـ29 في مدينة رام الله، وسط مقاطعة الجبهتين الشعبية والديمقراطية، ورفض حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

أ ك/ أ ج

الموضوع الســـابق

وقفة تضامنية بغزة مع الأسرى والمحررين المقطوعة رواتبهم

الموضوع التـــالي

بركة: قانون "القومية" ينفي "حل الدولتين"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل