الأخبار

"الفيدرالية العربية" ببريطانيا تندد باعتقال أمن السلطة لطلبة الجامعات

14 آب / أغسطس 2018. الساعة 05:02 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

لندن - صفا

نددت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في أوروبا يوم الثلاثاء، بتصعيد السلطة الفلسطينية حملات اعتقال طلبة جامعيين في الضفة الغربية المحتلّة بشكل تعسفي ودون أي سند قانوني.

وشجبت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرًا لها في بيان صحفي وصل "صفا"، تنفيذ الأجهزة الأمنية بالضفة اعتقالات تعسفية لطلبة جامعيين دون مراعاة لأي من الإجراءات القضائية واجبة الاتباع.

وطالبت الأجهزة الأمنية بوقف انتهاكاتها بحق الطلبة الجامعيين ونشطاء حقوق الإنسان وحظر اعتقالهم من دون سند قانوني لما يمثّله ذلك من انتهاك لالتزاماتها بموجب المواثيق والقوانين الدولية.

واعتبرت أن حملات الاعتقال تمارسها أجهزة الأمن في إطار تقييد الحريات وقمع أي أنشطة سياسية وأكاديمية مناهضة لها، بحسب البيان.

وأبرزت الفيدرالية العربية اعتقال جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الطالب في كلية الهندسة الجامعية عبادة مرعي من سلفيت رغم معاناته من تدهور صحي خطير.

وجاء في بيانها أن عائلة مرعي أفادت للفيدرالية العربية بأن نجلها مريض قلب، وسبق اعتقاله لدى الجيش الإسرائيلي لمدة ثمانية شهور إداريا، فيما اعتقلته السلطة الفلسطينية عدة مرات.

وأشارت بأن العائلة أعربت عن بالغ قلقها إزاء تدهور حالة مرعي، خاصة أنه أعلن إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ اللحظة الأولى لاعتقاله يوم أمس الاثنين وذلك بعد استدعائه للمقابلة.

وفي السياق، ذكرت الفيدرالية العربية أن جهاز الأمن الوقائي اعتقل منذ 28 يومًا الطالب الجامعي أحمد فخر الدين مجادبة من بلدة علار في طولكرم بعد استدعائه للمقابلة.

ولفتت إلى أنه لم يتم حتى الآن الإفصاح عن أي تهمة محددة موجهة له كما لم يتم عرضه على المحكمة أو تمكينه من لقاء محامي، وفقًا للبيان.

واشتكت عائلة الطالب مجادبة في إفادة قدمتها للفيدرالية العربية من احتجاز نجلها في زنزانة انفرادية منذ اعتقاله، في ظروف غير إنسانية وغير لائقة، وعدم عرضه على أي محكمة من ذلك الوقت.

كما عرضت الفيدرالية العربية حالة اعتقال ثالثة لطالب جامعي من أجهزة أمن السلطة للطالب نور الدين جعرون من طولكرم الذي يدرس الهندسة المعمارية، حيث ذكرت العائلة أن نجلها تم اعتقاله في 28 من الشهر الماضي بعد استدعائه للمقابلة، ولاحقا تم تحويله إلى سجن أريحا المركزي من دون توجيه أي تهم محددة له.

وتنفذ أجهزة أمن السلطة في محافظات الضفة الغربية المحتلّة عمليات اعتقال وملاحقة بحق نشطاء وسياسيين وطلبة جامعات، خصوصًا من المنتمين لحركتي حماس والجهاد الإسلامي، دون إبداء أسباب قانونية وراء اعتقالهم أو ملاحقتهم.

ع و/ ا م

الموضوع الســـابق

الاحتلال يرفض تسليم جثمان أحد شهداء مسيرات العودة

الموضوع التـــالي

سلطات الاحتلال تقرر فتح معبر "كرم أبو سالم" بشكل اعتيادي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل