الأخبار

النخالة يدعو لأوسع مشاركة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى"

14 آب / أغسطس 2018. الساعة 04:29 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - صفا

دعا نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد النخالة يوم الثلاثاء، أبناء شعبنا الفلسطيني للمشاركة الجماهيرية الفعالة في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال النخالة في كلمة مسجلة تابعتها "صفا": "في هذه الجمعةِ المباركةِ... من أجلِ القدسِ، ومن أجلِ الأقصى، فلنخرجْ جميعًا، فلا عذرَ لأحدٍ... لنقولَ للعالمِ أجمع: إنَّ هذه أرضُنا، وهذه مقدساتُنا، ولن نتركَهُمْ يفوزونَ بها"

وأضاف: "خروجُنا سلاحٌ قويٌّ لا تستهينوا به... هذا الخروجُ يقهرُهُمْ، يكسرُ نفوسَهُمْ... يجعلُهُمْ في موقعِ السارقِ المطاردِ... فلا تدعوهُمْ يستقرونَ... إنهُ يومٌ للهِ، ويومٌ للقدسِ... فليكنْ كذلكَ بحضورِكُمْ وحشودِكُمْ... موعدُنا يومُ الجمعةِ-إنْ شاءَ اللهُ-".

وتابع: "اليومَ ونحنُ نعيشُ ذكرى إحراقِ المسجدِ الأقصى، فلنتحركْ ثُوارًّا لأجلِ القدسِ، فلنخرجْ جميعًا لنعلنَ للعالمِ أنَّنا متمسكونَ بأرضِنا ومقدسِنا، متمسكونَ بطريقِ ذاتِ الشوكةِ، طريقِ الانتصارِ، فمن للقدسِ والأقصى اليومَ إلاّ أنتمْ، ومن لفلسطينَ غيرُكُمْ، رغمَ قلةِ الزادِ وقلةِ النصيرِ.

وشدد النخالة على أننا "في اختبارٍ جديدٍ، وكلَّ يومٍ نقتربُ أكثرَ مِنَ الانتصارِ، فإذا كان العدوُّ يملكُ كلَّ أسلحةِ العالمِ، فنحنُ نملكُ الأفضلَ في الرجالِ المقاتلينَ الذينَ يُبلونَ في ساحاتِ القتالِ.. ويقتربونَ أكثرَ مِنَ القدسِ".

وتابع بالقول: "إن هذه الدولةُ العنصريةُ التي تحاصرُ نفسَها، فتبني الجُدُرَ، وتُسيجُ الحدودَ، وتخترعُ الحواجزَ لحمايةِ نفسِها... لماذا نخشاها؟! ولماذا لا نلاحقُها؟!".

وأكد أن دول الاحتلال تسرقُ الأرضَ، وتقتلُ الناسَ، ومشددًا على أنها تخشى شعبنا، وجنودُها يرتعدونَ رغمَ إمكانياتِهِمْ وأسلحتِهِمْ"، وقال: "أنتمْ تملكونَ روحَ القتالِ، وهمْ لا يملكونَها... أنتمْ ترجونَ الشهادةَ، وهمْ أحرصُ الناسِ على حياةٍ".

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

ا م

الموضوع الســـابق

دودين: استمرار انتهاكات الاحتلال بالضفة تُنذر بانفجار حتمي

الموضوع التـــالي

الاحتلال يرفض تسليم جثمان أحد شهداء مسيرات العودة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل