الأخبار

الحكومة تدعم قرارات "المركزي" قبل انعقاده

14 آب / أغسطس 2018. الساعة 02:38 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

رحب مجلس الوزراء يوم الثلاثاء، بانعقاد المجلس المركزي الفلسطيني غدًا، مؤكدًا دعمه الكامل للقرارات التي ستصدر عنه.

وأكد المجلس، في بيان أعقب جلسته الأسبوعية بمدينة رام الله، أهمية انعقاد المجلس المركزي في هذه المرحلة، "لمجابهة التحديات الماثلة أمام شعبنا وقضيتنا، وإفشال المؤامرات التي تستهدف وحدة التمثيل الفلسطيني، وضرب مشروعنا الوطني".

ومن المقرر أن تُعقد غدًا الدورة الـ29 للمجلس المركزي لمنظمة التحرير في رام الله، وسط مقاطعة ورفض أبرز الفصائل الفلسطينية، ولاسيما حماس والجهاد والجبهة الشعبية والديمقراطية.

وفي سياق منفصل، أدان المجلس بشدة استمرار العدوان والتصعيد العسكري الإسرائيلي ضد قطاع غزة، مطالبًا المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوضع حد للجرائم الإسرائيلية وتحمّل مسؤولياته، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا من مجلس الأمن الدولي.

وشدد المجلس على أن "السبيل الوحيد لتجنيب شعبنا وقضيتنا المزيد من المخاطر، يتمثل في الإعلان الفوري عن المضي في طريق المصالحة وإنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة بتولي مهامها كافة في قطاع غزة، والوقوف صفاً واحداً في مواجهة التحديات والمخاطر".

وجدد مطالبته لحركة حماس بـ"العمل فورًا على تحقيق المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية عبر تمكين الحكومة بشكل كامل".

وحذّر المجلس من أن "أي خطوة منفردة، ستقود حتمًا إلى مزيد من التجزئة والانقسام وتحقيق مآرب ومخططات الاحتلال في تجزئة وتفتيت وسرقة المزيد من أرضنا ومواردنا الطبيعية، وتهويد مدينة القدس".

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

"التغيير والإصلاح": إصرار فتح على عقد "المركزي" إمعان في الفئوية والتفرد

الموضوع التـــالي

وفود الفصائل تغادر غزة إلى القاهرة لبحث التهدئة والمصالحة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل