الأخبار

صحيفة إسرائيلية: الجبهة الداخلية ليست مستعدة لحرب وبحاجة لـ5 أعوام

08 آب / أغسطس 2018. الساعة 02:53 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أكدت صحيفة إسرائيلية اليوم الأربعاء أن الجبهة الداخلية غير مستعدة لخوض حرب وتعاني من نقص خطير في الميزانية.

وأوضحت صحيفة "إسرائيل اليوم" في تقريرٍ نشرته الأربعاء عن مسئولين في سلطة الطوارئ القومية في دولة الاحتلال الإسرائيلي أن هذه الاستنتاجات مقلقة جدًا وتنشر لأول مرة حسب توصيات اللجنة التي عينها وزير الجيش أفيغدور ليبرمان.

وكان ليبرمان قد عين لجنة باسم "لجنة مزراحي" لدراسة الوضع والخروج بتوصيات من أجل تجهيز الجبهة الداخلية لحرب محتملة.

وحسب التوصيات الصادرة عن اللجنة فإن "الجبهة الداخلية لن تصمد في حرب أمام حزب الله والتعامل مع أي حرب حقيقية ولا يوجد ميزانية واضحة ومحددة للجبهة الداخلية".

وتوقعت اللجنة أنه لا يمكن إصلاح الخلل في عام وأن الأمر يتطلب– 5 سنوات لتجاوز هذا الخلل.

ولفتت الصحيفة إلى أن مسؤولين كبار في سلطة الطوارئ القومية الإسرائيلية حذروا في نقاشات داخلية من أن صعوبات ستواجه "إسرائيل" في أي حرب مقبلة.

وذكرت الصحيفة اليومية أن مسئولاً كبيرًا أعلن استقالته في تلك السُلطة، وأن آخرين هددوا باستقالتهم كذلك بسبب قرار ليبرمان تغير البنية التنظيمية لسلطة الطوارئ ودمج أجزاء منها في الجبهة الداخلية التي تعني بالجهوزية لحرب أو كوارث.

يُشار إلى أن سلطة الطوارئ القومية أقيمت عام 2007 حسب توصيات "مراقب الدولة" بعد حرب لبنان لتكون هيئة مستقلة للتعامل مع الجبهة الداخلية أثناء الحروب.

وبيّنت أن هذه السلطة توسعت واتسعت معها الإشكاليات "فمنذ إقامتها حتى اليوم تم تغير 11 مسئولا لقيادتها واحتمال اختيار مسؤول جديدٍ لها.

وفي شهر مايو الأخير أعلن وزير الحرب ليبرمان أنه قبل توصيات لجنة "مزراحي" التي أعدت لتغيير البنية التنظيمية ولدمج أذرع سلطة الطوارئ داخل الجبهة الداخلية.

أ ك / م ت

الموضوع الســـابق

جيش الاحتلال يوصي بإغلاق حقول الغاز بأي حرب مقبلة

الموضوع التـــالي

جيش الاحتلال لجنوده: من لا يستطيع النظر لوجه فتاة لن يواجه المسلحين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل