الأخبار

وقفة تضامنية بنابلس مع الصحفيين الأسرى

08 آب / أغسطس 2018. الساعة 02:29 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

شارك عشرات الصحفيين في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة الأربعاء بوقفة تضامنية مع زملائهم المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وللاحتجاج على سياسة اعتقال الصحفيين واستهداف المؤسسات الإعلامية.

وأقيمت الوقفة على ميدان الشهداء وسط المدينة بدعوة من نقابة الصحفيين واللجنة الوطنية لدعم الأسرى في المحافظة، ورفع المشاركون فيها صور الصحفيين الأسرى ولافتات تطالب المؤسسات الدولية بالتحرك العاجل للإفراج عنهم.

وقال مدير مكتب وزارة الإعلام في نابلس ناصر جوابرة إن الصحفيين دفعوا ثمن الصورة والكلمة التي تكشف اجرام الاحتلال وأن الاحتلال يسعى باستهدافه للصحفيين إلى تغييب الحقيقة والصورة.

وأشار إلى أن 24 صحفيًا، بينهم 3 صحفيات، يقبعون الآن في سجون الاحتلال، وأن 51 انتهاكًا بحق الصحفيين ارتكبها الاحتلال في شهر يوليو الماضي، أكثرها في غزة والقدس.

وشدد على أن الاحتلال مهما اعتقل أو أغلق من مؤسسات إعلامية، فإنه لن يستطيع تغييب الصوت والصورة والكلمة.

وعبر عن رفضه لقرار الاحتلال اعتبار قناة القدس منظمة إرهابية خارجة عن القانون، مؤكدا وقوف كل الإعلاميين والمؤسسات إلى جانب قناة القدس لنقل الصورة والرسالة الإعلامية إلى كافة أنحاء العالم.

بدورها، عبرت ممثلة نقابة الصحفيين ريما العملة عن تضامن الجسم الصحفي الفلسطيني مع قناة القدس والعاملين فيها في ظل ما يتعرضون له من ملاحقة واعتقال وتهديد.

وأكدت أن استهداف الاحتلال للجسم الصحفي يثبت أن الإعلام الفلسطيني استطاع إيصال الحقيقة الفلسطينية إلى العالم أجمع ودحض الرواية الإسرائيلية المضللة، في الوقت الذي لا يسمح الاحتلال لأحد بأن ينفي روايته.

واستنكرت العملة اعتقال الصحفيين والجرائم المتكررة بحق الصحافة والكلمة الحرة في فلسطين، مؤكدة استمرار الوقوف إلى جانب الصحفيين الأسرى، وأن هناك تحركًا عاجل على كافة المستويات للإفراج العاجل عن كافة الصحفيين.

وأضافت ان نقابة الصحفيين توجهت للاتحاد الدولي للصحفيين، والاتحاد الاوروبي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، والمؤسسات الحقوقية، والأمم المتحدة، طالبتها بضرورة التدخل العاجل للإفراج العاجل عن كافة الأسرى الصحفيين.

كما أكدت على مضي النقابة بتدويل قضية الصحفيين، من أجل حماية الصحفي الفلسطيني وإيصال الكلمة الحرة إلى العالم.

غ ك / أ ك / م ت

الموضوع الســـابق

الهيئة الإسلامية المسيحية: إغلاق "الإبراهيمي" جريمة خطيرة بحق المقدسات

الموضوع التـــالي

الحكومة تطالب بتحرك عربي وإسلامي عاجل لحماية المقدسات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل