الأخبار

​ويحميها من المصادرة

مركز القدس ينجح بإلغاء أمر إخلاء أراضٍ في قصرة بنابلس

23 تموز / يوليو 2018. الساعة 12:16 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

نجح مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان بانتزاع قرار يقضي بإلغاء أمر إخلاء لأرض المواطن ‘براهيم احمد محمود وادي من قرية قصرة قضاء نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح المركز أن القرار الصادر عن لجنة الاعتراضات العسكرية التابعة للاحتلال جاء بعد مرور حوالي ثلاثة أعوام على تسلم المواطن وادي إنذارًا بأمر الإخلاء غير القانوني من قبل سلطات الاحتلال، ليرفع عن هذه الأرض خطر المصادرة.

ويشمل الأمر حوالي الدونم من الأرض التي كانت مهددة بالإخلاء، وهي جزء من قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالي ثمانية دونمات يملكها المواطن وادي ويتصرف بها منذ عشرات السنين.

وقال محامي مركز القدس وائل القط الذي تابع الملف منذ حوالي ثلاث سنوات إن سلطات الاحتلال تدعي في هذا النوع من القضايا أن الأراضي المستهدفة من هذه الأوامر كانت قد تركت لفترة 10 سنوات متتالية دون استخدام او استغلال، وأنه قد تم الإعلان عنها بأنها أراضي متروكة وحكومية من خلال أوامر عسكرية سابقة.

وأضاف "وبالتالي فإن إدارتها تقع ضمن صلاحية قائد قوات جيش الاحتلال في الأراضي المحتلة، وبناءً عليه فإن المتابعة القانونية لخروقات الاحتلال ضد الأرض والإنسان في فلسطين، وإصرار المواطنين على الدفاع عن أرضهم ومجتمعهم في وجه سياسة الاحتلال تمثل أحد الأدوات الهامة أمام الفلسطينيين للدفاع عن حقوقهم وتكريسها، رغم قهر الاحتلال ورغم قوانينه العنصرية".

وأوضح أنه من هذا المنطلق، فإنه يعتبر الخطوات القانونية إجراءً مساندًا لعمل المزارع الفلسطيني في أرضه والتواجد فيها باستمرار وإغلاق الطريق أمام سلطات الاحتلال بإعلان الأراضي الفلسطينية بأنها متروكة ومن ثم تحويلها إلى أراضي حكومية تخدم المشروع الاستعماري التوسعي في الأراضي المحتلة.

ر ش/ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل اثنين من رعاة الأغنام بالأغوار

الموضوع التـــالي

الحمد الله: لا يمكن لأية قرارات أن تعطي شرعية للاحتلال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل