الأخبار

مقتل مرشح بهجوم انتحاري بباكستان

22 تموز / يوليو 2018. الساعة 10:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

اسلام اباد -

أفاد مسؤول في الشرطة الباكستانية بمقتل مرشح من حزب حركة الإنصاف في هجوم انتحاري استهدف تجمعا انتخابيا بإقليم خيبر بختون خوا في شمال غرب البلاد.

وقال مسؤولان في الشرطة لرويترز إن الهجوم الذي وقع اليوم الأحد استهدف السيارة التي كان يستقلها إكرام الله جندابور، وهو مرشح عن حزب حركة الإنصاف لشغل مقعد في البرلمان المحلي في مدينة ديرة إسماعيل خان.

وأوضح مسؤول الشرطة زاهور أفريدي أن "إكرام الله جندابور قتل ونحن نجري تشريحا للجثة". وكذلك جرح في الهجوم أربعة أشخاص آخرين.

من جانبها ذكرت وكالة الأناضول أن التفجير استهدف قافلة انتخابية بإقليم خيبر بختون خوا، وأدى لمقتل المرشح وسائقه.

وأظهرت لقطات مصورة من موقع التفجير ثلاثة أشخاص في السيارة فاقدي الوعي وهم ينزفون، فيما لحقت بالسيارة أضرار بالغة.

ونقلت الوكالة عن ضابط في شرطة الإقليم قوله إن سائق السيارة قتل على الفور فيما تعرض المرشح لإصابات توفي على إثرها في أحد المستشفيات.

ويقود حزب حركة الإنصاف لاعب الكريكيت السابق عمران خان الذي يسعى للفوز بمنصب رئيس الوزراء.

العنف الانتخابي

ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة من التفجيرات التي استهدفت تجمعات انتخابية كان أكثرها دموية هجوم انتحاري خّلف 149 قتيلا خلال الشهر الجاري.

يشار إلى أن أسرار الله جندابور -شقيق إكرام الله- كان وزيرا للعدل في الحكومة المحلية، وقتل في هجوم انتحاري استهدف منزله في 2013.

ومن المقرر إجراء الانتخابات العامة الأربعاء المقبل، في وقت تثور فيه المخاوف من تصاعد أعمال العنف في الدولة التي يقطنها 208 ملايين نسمة، ويمكن للتجمعات السياسية فيها أن تجتذب عشرات الآلاف.

و تشارك في الانتخابات التشريعية عشرات الأحزاب السياسية، أبرزها حركة الإنصاف والرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف، فضلا عن حزب عوامي الوطني.

وتشيع جرائم العنف الانتخابي في باكستان، وكانت رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو قد اغتيلت في هجوم  بالقنابل والأسلحة النارية عقب تجمع انتخابي قبيل انتخابات عام 2008.

ق م

الموضوع الســـابق

قصف إسرائيلي على مركز بحوث علمية بحماة

الموضوع التـــالي

السلطات السعودية تضيق على الفوزان

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل