الأخبار

مطالبة بالضغط على الاحتلال لإنقاذ حياة الأسير المضرب شوكة

21 تموز / يوليو 2018. الساعة 02:55 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

بيت لحم - صفا

طالبت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، المؤسسات الرسمية وغير الرسمية وجماهير الشعب الفلسطيني والعربي بتكثيف جهودها للضغط على الاحتلال الإسرائيلي من أجل إنقاذ حياة الأسير المضرب عن الطعام حسن حسنين حسن شوكة (30 عامًا) من مدينة بيت لحم.

وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي أن ما يسمى إدارة مصلحة سجون الاحتلال كانت نقلت الأسير من مدينة بيت لحم من عيادة "سجن الرملة" إلى مشفى "اساف هروفيه" لتدهور حالته الصحية، ومن ثم أرجعته "لعيادة الرملة".

وحملت سلطات الاحتلال وأجهزة مخابراتها المسئولية الكاملة عن حياة الأسير شوكة المهددة، نتيجة تدهور حالته الصحية.

ولفتت إلى أن الأسير شوكة مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(49) على التوالي رفضًا لقرار سلطات الاحتلال تحويله للاعتقال الإداري، وسط تجاهل ومماطلة سلطات الاحتلال ومخابراتها في الاستجابة لمطلبه المشروع في الحرية وانهاء اعتقاله الإداري التعسفي.

وأفاد الأسير حسن شوكة في رسالة وصلت المؤسسة أن وضعه الصحي سيء جدًا، حيث يتقيأ على مدار الـ 24 ساعة مادة خضراء رائحتها كريهة، ويعاني من دوخة شديدة، ولا يستطيع الوقوف نهائيًا تمامًا، ويعاني من وجع شديد في القلب ووخزات قوية وعدم انتظام دقات القلب.

وأوضح أنه يعاني أيضًا ووجع شديد في الأجناب والخواصر، وهزال في كل أنحاء الجسم، ووجع في العين اليسرى، وعدم القدرة على التركيز والنسيان وصعوبة في الكلام، ووزنه نزل أكثر من (30) كيلو، ومازال يرفض إجراء أي فحوصات طبية، ولا يتناول أي مدعمات وفقط يشرب الماء.

وأشار إلى أن إدارة السجن مازالت تواصل التنغيص عليه، حيث تحضر قوات خاصة بشكل دائم بحجة التفتيش في الغرفة المتواجد فيها، ويقومون بتخريب كل شيء في الغرفة من ثم يخرجون.

وأشارت إلى أن الأسير شوكة اعتقل بتاريخ 29/09/2017م، وذلك بعد شهر من تحرره من سجون الاحتلال، حيث تحرر بتاريخ 31/08/2017م، وشرع في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 11/10/2017م بعد أن حولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن يوجه له أي اتهام.

وأضافت أن إضرابه استمر لمدة (35) يومًا، وعلقه بتاريخ 14/11/2017م بعد أن استجابت سلطات الاحتلال لمطلبه بإلغاء الاعتقال الإداري الصادر بحقه وتوجيه لائحة اتهام له.

ولفتت إلى أن محكمة "عوفر" الإسرائيلية أصدرت بحقه حكمًا بالسجن لمدة ستة أشهر على التهمة الموجهة له في لائحة الاتهام، وكان من المقرر أن يفرج عنه بتاريخ 03/06/2018م، إلا أن سلطات الاحتلال نكلت بالاتفاق السابق وعادت لتحويله للاعتقال الإداري التعسفي، وأعلن بنفس اليوم الدخول بإضراب مفتوح عن الطعام حتى الإفراج عنه.

جدير بالذكر أن الأسير شوكة متزوج؛ وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.

ر ش/ع ق

الموضوع الســـابق

نادي الأسير: الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء الاعتقال

الموضوع التـــالي

تفاقم صحة الأسرى المضربين عن الطعام والعدد يرتفع إلى 6

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل