الأخبار

الاعتقالات السياسية تسيء لسمعة جامعاتنا

حماس تدعو الحمد لله لتحصين جامعات الضفة من الاستهداف والملاحقة

21 تموز / يوليو 2018. الساعة 12:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

دعا القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عبد الرحمن شديد رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، كونه عمل سابقًا رئيسًا لأكبر جامعات الوطن، باتخاذ إجراء فوري يحصن الحياة الجامعية من استهداف وملاحقة الطلبة على خلفية نشاطهم السياسي والنقابي.

وقال شديد في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا" السبت تعقيبًا على تصاعد حملة الاعتقالات السياسية بحق طلبة الجامعات بالضفة الغربية المحتلة، إن "الجامعات الفلسطينية تستحق سمعة أفضل من تلك التي تصنعها حالة القمع الأمني التي تمارسها الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية".

وأوضح أن حركته تراقب بقلق شديد حالة التراجع في مستوى الحريات الحاصل في جامعات الضفة، وعمليات الملاحقة للطلاب، وتعرض العشرات منهم للاعتقال السياسي على خلفية أنشطتهم الطلابية والنقابية داخل الجامعة".

وأكد على دور إدارات الجامعات في حماية الطلبة باعتبار ذلك جزءًا من التزامها القيمي والأخلاقي تجاه أبنائها الطلبة، داعيًا رؤساء الجامعات لأن يكون لهم موقف حازم وواضح.

وأضاف شديد "لقد كانت الحركة الطلابية الفلسطينية وتنوعها رافدًا أساسيًا للعمل السياسي الفلسطيني وللتنوع القوي في الأفكار والتوجهات وإمكانية التعايش فيما بينها، وإن دخول العقلية الأمنية على الحياة الجامعية يفسد تلك الميزة التي كان لها دور كبير في صناعة معظم قادة العمل الوطني الفلسطيني".

ر ش/ع ق

الموضوع الســـابق

منظمة حقوقية تطالب بتدخل دولي عاجل لإنهاء معاناة غزة

الموضوع التـــالي

فعاليات تضامنية في موانئ أوروبية دعمًا لسفن كسر الحصار

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل