الأخبار

رفعَ الأسعار بما يزيد عن 40%

اتحاد المقاولين يدعو لمقاطعة مكتب "الأنترلوك وحجر الجبهة" بغزة

15 تموز / يوليو 2018. الساعة 04:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

دعا اتحاد المقاولين في قطاع غزة الأحد لمقاطعة مكتب تسويق "الأنترلوك وحجر الجبهة"، موجهًا إنذارًا لشركات المقاولات وأصحاب المصانع بعدم جواز الاحتكار.

ودعا الاتحاد في بيان وصل "صفا" أصحاب المصانع للعودة لتحرير السلعة، وفق مبادئ المنافسة الحرة، وقانون العرض والطلب تماشيًا مع قانون العطاءات الحكومية وقانون الشراء العام الذي يبيح المنافسة ولا يبيح الاحتكار، إلا أنهم لم يستجيبوا لنا.

وقال إنه: "رغم الأزمات المتلاحقة وآخرها إغلاق الاحتلال معبر كرم أبو سالم واستنفار الجميع لمواجهة آثاره المدمرة، خرج علينا ما يسمي بمكتب تنسيق بلاط الإنترلوك وحجر الجبهة بخطوة مستفزة غير محسوبة النتائج وتناقض التوجه الوطني.

وأوضح الاتحاد أن "المكتب" رفع أسعار منتجاتهم عن سعر البيع المنطقي بما يزيد عن 40% والمحسوبة من ذوي الاختصاص الأمر الذي اعتبره "خطرا وشاذا ومستهترا بالصالح والمال العام ويضر كل المقاولين".

وطالب المقاولين كافة بمقاطعة ما أطلق عليه "المنظومة الاحتكارية" وعدم التعامل معها لحين استجابتهم لمطلب الاتحاد عبر إغلاق مكتب التنسيق وتحرير الأسعار على قاعدة المنافسة الحرة مع الحرص الشديد على تحقيق مصالح الجميع بالربح المنطقي العادل.

كما طالب الاتحاد الوزارات المعنية وجهات الاختصاص بالوقوف عند مسئولياتها الأدبية والقانونية لحماية قطاع الإنشاءات ومنع الاحتكار والاستغلال.

وأكد الاتحاد بأنه بصدد اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير هذه المنتجات من مصادر أخرى، وذلك بعد التشاور مع المهتمين بأعمال الطرق والبنية التحتية، متعهدا بتوفير الحماية النقابية للمتضررين لدي كافة الجهات المشغلة.  

وأكد التواصل مع جهات الاختصاص في وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الاشغال العامة والإسكان لوقف هذا الاجراء، بالإضافة الى مخاطبة المؤسسات المشغلة لتأجيل موعد تسليم العطاءات لحين حل هذه المشكلة.

شدد الاتحاد على العمل من أجل تأسيس شركة مساهمة لإنشاء مصنع "انترلوك وحجر جبهة" برعاية الاتحاد يوفر جزء هام من السوق ليخلق مجال للمنافسة مع المصانع الأخرى.

وطالب وزارة الاشغال عبر لجنة التصنيف الوطنية بتعليق تصنيف شركات المقاولات أصحاب المصانع لقيامهم بالتحكم بالسوق واحتكار المشاريع عبر التحكم بالأسعار الامر الذي يخالف قانون العطاءات وقانون الشراء العام.

كما حث الاتحاد على توفير احتياجات السوق مؤقتا من أسواق مجاورة لحين توفير البديل المحلي او حل المشكلة.

ورفع مجلس الادارة توصية للهيئة العامة بتجميد عضوية شركات المقاولات المعنية إذا لم تلتزم بإلغاء الاحتكار للسوق علي حساب باقي المقاولين.

وأعلنت حكومة الاحتلال الاثنين الماضي إغلاقها معبر كرم أبو سالم الذي يعتبر المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة، وذلك بزعم تواصل الشبان إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة من قطاع غزة.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

"العمل" تطلق حملة تفتيشية توعوية على عمل الأحداث والأطفال

الموضوع التـــالي

تحذير من انهيار واسع في المنظومة الاقتصادية بغزة


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل