الأخبار

الآلاف شاركوا في الفعاليات

شهيد و 396 إصابة بجمعة "موحدون من أجل إسقاط الصفقة وكسر الحصار"

06 تموز / يوليو 2018. الساعة 06:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

قطاع غزة - صفا

استشهد مواطن وأصيب العشرات جراء قمع الاحتلال لآلاف المواطنين الذين شاركوا اليوم الجمعة في فعاليات "موحدون من أجل إسقاط الصفقة وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وتعرضت الفعاليات في مخيمات مسيرات العودة الخمس في قطاع غزة للقمع من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي مما أسفر عن ارتقاء الشهيد محمد جمال عليان أبو حليمة 22 عاما وإصابة 396 بجراح مختلفة واختناق بالغاز من بينها 277 حالة تم علاجها ميدانيًا فيما تم علاج 119حالة بالمستشفيات.

وأفادت وزارة الصحة بأن الاحتلال الاسرائيلي استهدف النقطة الطبية التابع لها شرق البريج، مشيرة إلى إصابة عدد من طواقمها الطبية والمسعفين.

وذكرت أنه من بين الإصابات 57 إصابة بالرصاص الحي وإصابة 13 طفلت و3 إناث، كما تمت إصابة العديد من الطواقم الطبية والصحفية.

وقال القيادي بالجبهة الشعبية جميل مزهر خلال كلمة بحفل تأبين الشهيد الطفل ياسر أمجد أبو النجا الذي ارتقى الجمعة الماضية برصاص الاحتلال شرق خانيونس إنه لا يمكن تقويض مسيرات العودة.

وأشار إلى أن العالم يبحث بكل السبل وقف مسيرات العودة، لكن أمام عزيمة الشباب الثائر ستفشل كل مخططات العدو وكل المؤامرات التي تستهدف تصفية قضيتنا.

وبين أن شعبنا يخوض معركته بمسيرات العودة وأشكال المقاومة المختلفة، محذرا من أن قضيتنا تتعرض لمؤامرات مشبوهة، ولن نقبل بأي تنازل مقابل تسهيلات إنسانية أو معونات.

وقال: "كما أفشلت كل المؤامرات ستدفن غزة "صفقة القرن" ولن تنجح كل المحاولات عبر السماسرة وأدوات الإدارة الأمريكية".

وتابع مزهر: "نقول لمن يدعي أنه يواجه "صفقة القرن" (في إشارة للسلطة): ليس هكذا التصدي.. من يريد التصدي عليه رفع العقوبات.. وتعزيز صمود شعبنا بغزة وفي كل مكان.. كي نواجه هذه المؤامرات و"صفقة القرن" وعلينا المسارعة في إنهاء الانقسام".

واعتبر أن الرد على جرائم الاحتلال والتطهير العرقي في الخان الأحمر والتصدي للمؤامرات يكون عبر إعلاء المصالحة فهي الرد الحقيقي لمواجهة التحديات والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا.

وشدد على أن الوفاء للشهداء يتطلب منا الاستمرار في مسيرات العودة، في تحقيق العودة وكسر الحصار وطموحات شعبنا ومطالبنا الوطنية

بدوره، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام عزام إنه لا يمكن أن تختزل قضيتنا في معونات المساعدات، مؤكدا أن القضية قضية الأمة وقضية العصر، وعلى العالم التحرك لردع المحتل.

وأضاف أن الواقع يقول إن غزة مستهدفه منذ أشهر على خلفية الانقسام، مشيرا إلى أن السلطة تعلن كل يوم رفض الصفقة ويجب أن يعزز موقفها هذا بالسلوك على الأرض.

 وشدد على أنه يجب أن نبقى شامخين وصامدين ونمتن صفنا الداخلي، ويجب على "أبو مازن" أن يدرك أن الخير فقط بشعبه.

وتشهد المناطق الشرقية لمحافظات قطاع غزة الخمس مظاهرات سلمية شعبية باسم مسيرات العودة وكسر الحصار انطلقت في 30 مارس/آذار الماضي، واستشهد إثر قمعها من قوات الاحتلال أكثر من 135 متظاهرًا، وأصيب نحو 14 ألفًا.

#مسيرة العودة

ع ق

الموضوع الســـابق

حماس: استمرار مسيرة العودة يشكل جدار الصد الحقيقي لـ "صفقة القرن"

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعتقل شابا في مواجهات وسط الخليل


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل