الأخبار

مؤسسات تؤكد حاجة مصابي مسيرات العودة للتأهيل

30 حزيران / يونيو 2018. الساعة 02:38 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

جباليا - صفا

أكد ممثلون عن مؤسسات أعضاء في ائتلاف الناشطين لتبني قضايا الإعاقة الحاجة للتدخل ومساعدة مصابي مسيرات العودة لاسيما الذين يحتاجون للعلاج التأهيلي بعد الإصابة.

وبحث هؤلاء واقع الأشخاص  ذوي الإعاقة الجدد والناجم عن تعرض الآلاف لنيران الاحتلال في إطار مسيرات العودة، سواء على مستوى العلاج أو التأهيل الطبي .

وأعلنت ثلاث جمعيات من الأعضاء عن بدء العمل في ثلاثة مشاريع منفصلة لتأهيل مصابي وجرحى مسيرات العودة في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال اجتماع دوري عقده الائتلاف في مقر مركز صحة المرأة في مخيم جباليا بمشاركة غالبية الأعضاء.

واستعرض مدير برنامج التأهيل المجتمعي  في جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية مصطفى عابد  بعض الإحصائيات التي صدرت عن وزارة الصحة والتي قد أشارت إلى أن هناك6721 جريحاً تعرضوا لإصابات بالرصاص الحي في الأطراف العلوية والسفلية وهي أكثر الفئات التي تحتاج لتدخل تأهيلي من قبل مؤسسات التأهيل.

وقال إن عدد حالات البتر بلغ حتى  اللحظة نحو 54 حالة بتر منها 47 حالة  في الأطراف السفلية وسبع حالات بتر في الأطراف العلوية.

وقالت جمعية بيتنا للتنمية والتطوير المجتمعي على لسان مديرها عبد الرحمن المزعنن خلال الاجتماع، أنها بدأت بتنفيذ مشروع لصالح مصابي مسيرات العودة بالشراكة مع مؤسسة الإنسانية والدمج HI ويهدف إلى تقديم خدمات تأهيلية متعددة التخصصات لمصابي وجرحى أحداث مسيرة العودة في محافظات قطاع غزة

 وأوضح المزعنن أن المشروع يسعى إلى تحسين قدرات المصابين الوظيفية عبر تقديم خدمات العلاج الطبيعي والوظيفي وخدمات التمريض والدعم النفسي الاجتماعي لعدد 400 جريحاً، بالإضافة إلى تزويد هؤلاء المستفيدين بالأدوات المساعدة وفق احتياجهم، مؤكداً أن المشروع يأتي ضمن الاستجابة الطارئة للأحداث الأخيرة في قطاع غزة.

من جهته، قال محمد حمدان مدير جمعية جباليا للتأهيل إن جمعيته بدأت بتحديد احتياجات مصابي مسيرات العودة ضمن مشروع ستنفذه بالتنسيق مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" ومراكز التنسيق التابعة لها في كافة محافظات غزة.

وأضاف أن المشروع سيستمر لمدة ستة شهور، على أن تواصل الجمعية تقديم خدماتها المجانية لمصابي العودة وتوفير الأدوات المساعدة.

بدورها قالت مديرة شئون المرأة في جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة مريم شقورة، إن مركز صحة المرأة في مخيم جباليا التابع للجمعية يواصل تقديم خدماته للنساء المصابات في مسيرات العودة والتي تشمل الخدمات العلاجية والصحية والنفسية، فضلاً عن مواصلة تقديم الغطاء القانوني لنساء تضررن من الاعتداءات الإسرائيلية.

من جانبه، تحدث عضو الائتلاف سليم الهندي حول الإنجازات التي تم تنفيذها خلال الشهور الستة من العام الجاري مشيراً إلى أن الائتلاف استطاع تقديم جملة من الفعاليات والمساعدات اللازمة لذوي الإعاقة .

وقال إن الائتلاف وزع نحو 100 طرد غذائي على أسر ذوي الإعاقة في شهر رمضان بتمويل من مؤسسة عدنان المجلي التعليمية والخيرية

بدوره، أشار نبهان عمر من جامعة القدس إلى مجموعة الزيارات التي تم تنفيذها لمؤسسات التأهيل ومنازل ذوي الإعاقة لمناسبة يوم المعاق العالمي وورش العمل مناسبة يوم المرأة وحاجة النساء من ذوات الإعاقة.

وتحدث عاطف السلطان ممثلًا عن بلدية بيت لاهيا خلال الاجتماع حول جهود بلديته في تعبيد بعض الطرق لأصحاب الإعاقات الحركية.

واختتم اللقاء بالتوافق على تنفيذ جملة من الأنشطة للشهور الستة القادمة من العام الحالي والمتعلقة بعقد يوم دراسي حول الإعاقة، وتدريب حول الإسعافات الأولية والطوارئ، وعقد لقاء حول مرض التوحد وإصدار بيانات دورية حول أحداث ونتائج مسيرات العودة.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

العمادي يوقّع سلسلة مشاريع لدعم الصحة والتعليم بغزة

الموضوع التـــالي

فتح: إيران لم تقدم "فلسًا واحدًا" للشعب الفلسطيني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل