الأخبار

طرد المتحدثة باسم البيت الأبيض من مطعم أمريكي لعملها مع ترمب

24 حزيران / يونيو 2018. الساعة 01:01 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - صفا

طرد مطعم أمريكي السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة ساندرز مساء الجمعة لأنها تعمل مع الرئيس دونالد ترمب.

وطلبت مالكة مطعم "ريد هين" في مدينة ليكسينغتون بولاية فيرجينيا من ساندرز وعائلتها مغادرة المكان احتجاجا على إدارة ترمب.

وكتبت ساندرز على تويتر تقول إن "تصرف (مالكة المطعم) يكشف عن شخصيتها أكثر مما يكشف عني".

وقالت ستيفاني ويلكينسون مالكة المطعم، إنها تعتقد أن ساندرز تعمل لإدارة "غير إنسانية وغير أخلاقية".

وقالت لصحيفة واشنطن بوست إنها قررت أن تطلب من المتحدثة باسم ترمب أن تغادر المطعم المكون من 26 مقعدا، والذي يجلب مكونات طعامه مباشرة من المزارع، بعد أن تحدثت مع طاقم العاملين معها.

وقالت إنها سألتهم "قولوا لي ماذا تريدون مني أن أفعل. يمكنني أن أطلب منها أن تغادر المكان".

وأضافت أنهم "قالوا نعم".

غضب

وتأتي تلك الحادثة بعد أيام فقط من تعرض كريستين نيلسين، وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية، للاستهزاء في مطعم مكسيكي في العاصمة واشنطن دي سي.

ووقعت الحادثتان بينما يزداد الضغط على الحكومة الأمريكية بشأن سياستها الخاصة بفصل أطفال المهاجرين عن آبائهم وأمهاتهم على الحدود مع المكسيك.

وأدى قرار الإدارة بمحاكمة كل من ليس في حوزتهم وثائق من المهاجرين الذين عبروا الحدود، إلى فصل حوالي 2300 طفل عن والديهم خلال شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران، وإثارة موجة من الغضب الشديد.

وأوقف الرئيس ترمب الآن فصل الأسر، لكنه يقول إنه لا يزال ملتزما بسياسة "عدم التسامح" مع المخالفين.

وقال منتقدو قرار مطعم "ريد هين" إن ما حدث سلوك عنصري.

غير أن آخرين قارنوا قرار المطعم بحكم المحكمة العليا الذي جاء لصالح خباز رفض صنع كعكة زواج لمثليين جنسيا، في قضية رأى فيها كثير من المحافظين اختبارا للحرية الدينية.

وارتفع تقييم صفحة المطعم على فيسبوك منذ انتشار الخبر أمس السبت، وأصبحت التعليقات على موقفه المكتوبة على الإنترنت، مثار استقطاب.

وجاء في إحدى تلك التعليقات السلبية "كنت أتعشى في ريد هين وشاهدت أنهم رفضوا بصفاقة خدمة سارة هاكابي ساندرز. لقد أقرفتني الحادثة وأغضبتني. لن آكل في هذا المطعم بعد اليوم".

وكتب مراجع آخر "إدارة فظيعة: متعصبة ومتحيزة".

لكن آلافا من المستخدمين الآخرين أيدوا القرار. وكتب أحدهم يقول "أحب هذا المكان، فهو أخلاقيا رائع، والطعام لا بد أن يكون لذيذا".

وقالت ويلكينسون إنها طلبت من ساندرز أن تتحدث إليها خارج المطعم قبل أن تشرح لها أن "المطعم ملتزم بمستويات معينة، أشعر أنه يجب التمسك بها، مثل الأمانة، والتعاطف والتعاون".

وأضافت أن رد ساندرز الفوري كان "حسنا، سأغادر المكان ".

وقال والد ساندرز، مايك هاكابي الذي كان حاكما لولاية أركنسو، إن تصرف المطعم "تعصب أعمى".

المصدر: بي بي سي

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

القتال يقترب من وسط مدينة الحديدة اليمنية

الموضوع التـــالي

تجديد حالة الطوارئ في مصر 3 أشهر أخرى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل