الأخبار

اتهام قبطان سفينة الحرية بالانتماء لحماس ومحاولة كسر الحصار

19 حزيران / يونيو 2018. الساعة 02:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قدمت النيابة الإسرائيلية في بئر السبع الثلاثاء، لائحة اتهام بحق أحد سكان قطاع غزة، من بينها تنفيذ الخدمات لحركة حماس والتعامل بالأموال المحظورة.

وبحسب ما نشرته القناة الثانية العبرية، فالحديث يدور عن المواطن سهيل محمد عامودي (56 عاما)، ونسب له العمل كعضو في حماس والتعامل بأموال تابعة للحركة، وأنه اشترى قاربين بين عامي 2015-2016 لغايات كسر الحصار البحري الإسرائيلي المفروض على القطاع.

وبحسب القناة فقد هوجم القاربان يوم 27.4.2018 وتم تدميرها في ميناء غزة، بينما توجه له أحد قيادات حماس في شهر أيار الماضي وطلب منه شراء قارب لغايات استخدامه في أسطول لكسر الحصار عن القطاع.

وبتاريخ 28.5.2018 وبعد أن اشترى القارب أبحر مع ثلاثة صيادين وتسعة جرحى ومرضى ومعاقين من القطاع باتجاه البحر وكتب على القارب شعارات لكسر الحصار ونقل المرضى وكان هدف الرحلة البحرية هو جزيرة قبرص.

وهاجمت قوات من البحرية الإسرائيلية في عرض بحر غزة "سفينة الحرية" التي انطلقت نهاية الشهر الماضي وعلى متنها مرضى وجرحى وخريجون وطلبة كانوا يحاولون كسر الحصار المفروض على قطاع غزة والسفر إلى الخارج.

وسيطر جنود الاحتلال على السفينة واعتقلوا من عليها بعدما اقتادوهم إلى ميناء اسدود. ولاحقًا، أفرج الاحتلال عن المعتقلين وأعادوهم إلى قطاع غزة عبر معبر ببيت حانون/إيرز شمال قطاع غزة، عدا قبطان السفينة محمد العامودي الذي بقي في سجون الاحتلال.

ع ص/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

المستشار القضائي الإسرائيلي: مطلقو الطائرات الحارقة هدف عسكري مشروع

الموضوع التـــالي

المنظمات الأهلية تدين قمع الاعتصامات السلمية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل