الأخبار

بتمويل هيئة الإغاثة العالمية وقافلة أميال من الابتسامات

الداخلية تُفرج عن 500 نزيل ضمن مشروع "فكاك الغارمين"

07 حزيران / يونيو 2018. الساعة 08:58 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أفرجت وزارة الداخلية والأمن الوطني، الخميس، عن 500 نزيل، من النزلاء الغارمين ضمن مشروع "فكاك الغارمين" بتمويل من هيئة الإغاثة العالمية "ألمانيا" وقافلة أميال من الابتسامات.

وجاء الإفراج عن النزلاء الغارمين؛ ضمن حفل نظمته مديرية الإصلاح والتأهيل التابعة للوزارة في مركز إصلاح الوسطى، بحضور مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء توفيق أبو نعيم، العقيد فؤاد أبو بطيحان مدير عام مديرية الإصلاح والتأهيل، والنائب في المجلس التشريعي الدكتور سالم سلامة، والنائب هدى نعيم، ورؤساء هيئة الإغاثة العالمية وقافلة أميال من الابتسامات.

ويأتي مشروع "فكاك الغارمين" بهدف تبييض مراكز الإصلاح التأهيل ونظارات مراكز الشرطة في قطاع غزة، من مئات الغارمين على الذمم المالية، بالتعاون مع الجهات المانحة، وذلك بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، ودفع ما عليهم من مبالغ مالية لمستحقيها.

وخلال كلمة له قال اللواء توفيق أبو نعيم إن هؤلاء النزلاء ليسوا مجرمين، لكنهم الغارمين وقعوا ضحية التضييق والحصار على قطاع غزة.

وأضاف "من هؤلاء الغارمين من كان يتبرع بماله للفقراء، ولكن بسبب الحصار والظروف المعيشية الصعبة أصبحوا أصحاب حاجات ووضعت بأيديهم الأصفاد، مما أوجب على وزارة الداخلية الوقوف بجانبهم ومساعدتهم من خلال أهل الخير.

ووجه اللواء أبو نعيم شكره للقائمين على قافلة أميال من الابتسامات، التي وصلت قطاع غزة لتأكد لنا أن هناك في العالم أحرار يقفوا مع شعبنا في هذه المحنة على حد وصفه.

وأكد مدير عام قوى الأمن الداخلي، أن وزارة الداخلية ستواصل جهودها في سبيل الإفراج عن باقي الغارمين الذي لم تندرج أسماؤهم ضمن هذا المشروع.

يذكر أن وزارة الداخلية والأمن الوطني، تُشكل في كل عام من شهر رمضان المبارك، لجنة خاصة لمتابعة النزلاء الغارمين في مراكز الإصلاح والتأهيل، والعمل على دفع ما عليهم من حقوق مالية لأصحابها ليتم الإفراج عنهم، من خلال الجهات المانحة وأهل الخير.

ط ع

الموضوع الســـابق

دعوة للإفصاح عن تفاصيل المساعدات الإغاثية وآلية توزيعها بغزة

الموضوع التـــالي

الحمد الله: عملنا يلتقي ويكمّل جهود المؤسسات الخاصة والأهلية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل