الأخبار

هدم 5 منشآت

تقرير: شهيد و197 معتقلًا في القدس بمايو

05 حزيران / يونيو 2018. الساعة 11:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قال مركز معلومات وادي حلوة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت خلال أيار/ مايو الماضي 197 حالة اعتقال في مدينة القدس المحتلة، وهدمت خمس منشآت، فيما استشهد الأسير المقدسي عزيز عويسات (53 عامًا) في مستشفى "أساف هروفيه"، بعد إصابته بجلطة في معتقل "عيادة سجن الرملة".

وأوضح المركز في تقريره الشهري الذي أصدره يوم الثلاثاء أن 3798 متطرفًا اقتحموا المسجد الأقصى المبارك خلال مايو الماضي من باب المغاربة، حيث صعدت "جماعات الهيكل" المزعوم من انتهاكاتها في المسجد الأقصى ومدينة القدس خاصة خلال الاحتفالات بما يسمى "يوم توحيد القدس".

وأضاف أن قوات الاحتلال اعتدت بمايو على موظفي الأوقاف الإٍسلامية بالضرب المبرح والدفع والاعتقال والاحتجاز والإبعاد عن الأقصى، وأبعدت بالقوة الفلسطينيين المتواجدين في الساحات.

ورصد المركز إبعاد سلطات الاحتلال 13 مقدسيًا عن الأقصى خلال مايو، لافتًا إلى أنه خلال احتفالات المستوطنين بما يسمى "يوم توحيد القدس" استباح عشرات الآلاف منهم القدس بشقيها الشرقي والغربي، في مسيرتهم السنوية المعروفة باسم "رقصة الأعلام".

وأشار إلى أنه في منتصف الشهر الماضي افتتحت الولايات المتحدة رسميًا سفارتها بالقدس في أعقاب اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في كانون الأول/ ديسمبر 2017 بالقدس "عاصمة لإسرائيل".

وبالتزامن مع ذلك، تظاهر المئات من الفلسطينيين والنشطاء الإسرائيليين بالقرب من السفارة الأمريكية رفضًا لافتتاحها، لكن قوات الاحتلال قمعت التظاهرة بالقوة واعتدت بالضرب المبرح على كافة المشاركين وصادرت الأعلام الفلسطينية واليافطات.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين ثلاثة شهداء مقدسيين، هم شهيد الحركة الأسيرة عزيز عويسات، والشهيدين مصباح أبو صبيح منذ أكتوبر 2016، وفادي القنبر منذ يناير 2017.

وخلال الشهر الماضي، واصلت طواقم "سلطة الطبيعة الإسرائيلية" أعمال حفر ونبش وتثبيت الأسوار الحديدية في مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى من الجهة الشرقية.

فيما نجح الأهالي بإزالة أجزاء من الأسوار الحديدية التي ثُبتت حول أجزاء من القبور، وخلال ذلك استباحت قوات الاحتلال المقبرة وحولتها لثكنة عسكرية وألقت بكثافة القنابل الصوتية لتفريق المعتصمين فيها واعتدت عليهم بالضرب والاعتقال، كما أبعدت 9 مقدسيين عن المقبرة لمدة أسبوع.

وبشأن الاعتقال، رصد مركز معلومات وادي حلوة اعتقال 197 فلسطينيًا من المدينة، من بينهم 6 إناث، 53 قاصرًا، 2 من الأطفال أقل من جيل المسؤولية – دون الثانية عشرة من العُمر.

أما التوزيع الجغرافي للمعتقلين، فكان 50 من العيسوية، 42 سلوان، 20 القدس القديمة، 11 الطور، 8 مخيم شعفاط، 6 بيت حنينا، 4 جبل المكبر، 3 صور باهر، 1 واد الجوز، 1 الصوانة، إضافة الى اعتقالات واسعة من المسجد الأقصى وأبوابه ومن شوارع القدس.

وأوضح أن من بين المعتقلين رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، حيث سلمته مخابرات الاحتلال قرارًا يقضي بمنعه من السفر، ومنعه من دخول الضفة الغربية المحتلة.

وحول عمليات الهدم، رصد مركز المعلومات هدم خمس منشآت في مدينة القدس خلال الشهر الماضي وهي بناية سكنية مؤلفة من ثلاثة طوابق وتضم (4 شقق سكنية و3 منشآت تجارية)"، و4 منشآت تجارية أخرى.

كما شنت طواقم بلدية الاحتلال حملة واسعة ضد محطات الوقود في القدس، باقتحامها ومصادرة معداتها وآلاتها.

ر ش/ أ ج

الموضوع الســـابق

قرار بالإفراج عن مسن مقدسي بشرط الحبس المنزلي

الموضوع التـــالي

الاحتلال يطلق سراح ٩ معتكفين بالأقصى ويمدد لآخرين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل