الأخبار

إطلاق برنامج العمل اللائق للنساء في فلسطين

31 آيار / مايو 2018. الساعة 10:14 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أطلقت كل من الحكومة الايطالية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية برنامجًا بعنوان "تعزيز وصول النساء إلى الفرص الاقتصادية المتكافئة والعمل اللائق في فلسطين" (برنامج العمل اللائق للنساء) في فندق "جراند بارك" برام الله.

وحضر الحفل ما يقارب 80 من ممثلي المؤسسات الحكومية الفلسطينية، والشخصيات الدبلوماسية والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومختلف المؤسسات التنموية الشريكة، للاحتفال بإطلاق البرنامج.

ويمتد برنامج العمل اللائق للنساء سنة واحدة، بموازنة قدرها نصف مليون يورو، ويهدف الى تعزيز فرص عمل متكافئة وبيئة عمل لائقة للنساء في فلسطين، وحماية حقوقهن العمالية من خلال تعزيز القوانين ذات العلاقة والسياسات والممارسات في أماكن العمل.

ويركز البرنامج على تعزيز المهارات الفنية الريادية والمالية للنساء الرياديات، من أجل المساهمة في نقل هذه المهارات إلى نساء أخريات، وبالتالي الوصول إلى فرص عمل لائقة وممكنة للنساء.

وسيعمل أيضًا على التشبيك ما بين النساء اللواتي سيتم استهدافهن ومؤسسات القطاع الخاص والمستثمرين، وذلك من أجل ضمان استدامة مشاريعهن القائمة والاستثمار أيضا في فرص مستقبلية أفضل لهذه المشاريع.

وأشار نائب وزير شؤون المرأة بسام الخطيب إلى "أن الوزارة ترحب بالنهج المبتكر الذي سيعتمده برنامج العمل اللائق للنساء والذي يجمع الجهود الوطنية بشكل شمولي لدعم التمكين الاقتصادي للمرأة من خلال زيادة فرص العمل للنساء المهمشات في مختلف المناطق في فلسطين".

ومن ناحيته، قال الوكيل المساعد للشراكة الثلاثية والحوار الاجتماعي في وزارة العمل عبد الكريم ضراغمة، " إن نسبة البطالة بين النساء وصلت 47.4%، بينما وصلت النسبة 65.8% ما بين الشابات التي تتراوح أعمارهن 15-29 عامًا. ومن ناحية أخرى، تتراوح نسبة مشاركة النساء في القوى العاملة فقط 19%".

وصرح القنصل الايطالي العام في القدس "فابيو سوكولوفيتش" بأن "الحكومة الإيطالية لديها شراكة طويلة الأمد وقوية مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية في فلسطين، وفي غضون أسبوعين من الآن سيتم توقيع اتفاقية جديدة للمرحلة الثانية من برنامج العمل اللائق للنساء في فلسطين".

وأكدت "كريستينا ناتولي" ممثلة الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي أن "الاستقلال الاقتصادي للنساء يساهم في تحديد توجهاتهن ومساهمتهن في تنمية حقيقية للمجتمع".

وأكد ممثلو كل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية أولزيسرن جامسرن، ومنير قليبو، على القيمة المضافة لعمل المؤسستتين الأمميتين معا في إطار هذا البرنامج المشترك من أجل تعزيز دور النساء في الحوار السياساتي، ووصول النساء إلى فرص اقتصادية متكافئة وظروف عمل لائقة.

وسينفذ البرنامج بالشراكة ما بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية، بالعمل مع مختلف الجهات الشريكة مثل وزارة شؤون المرأة، وزارة العمل، المنظمات غير الحكومية، ومؤسسات القطاع الخاص، بالإضافة إلى المجتمع المحلي.

د م / م ت

الموضوع الســـابق

تذبذب الدولار مقابل الشيقل

الموضوع التـــالي

ارتفاع أسعار المنتج خلال أبريل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل