الأخبار

دعا شباب الضفة للاشتباك الدائم مع الاحتلال

بدران: روح المقاومة تسري في الضفة رغم القمع الأمني

27 آيار / مايو 2018. الساعة 02:46 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الضفة الغربية - صفا

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران يوم الأحد أن مقتل الجندي الإسرائيلي من قوات المستعربين أمس متأثرًا بإصابته جراء إلقاء حجر بناء عليه من مقاومين في مخيم الأمعري دليل على روح المقاومة التي تسري في الضفة الغربية المحتلة، رغم حالة القمع الأمني التي تشهدها منذ سنوات.

وقال بدران في تصريح صحفي وصل "صفا" نسخة عنه إن المقاومة في الضفة المحتلة نفذت عديد من العمليات في الآونة الأخيرة وخاصة عمليات إطلاق النار من حين لآخر.

وأوضح أن المواجهات في مختلف مناطق الضفة أصبحت سمة دائمة مع قوات الاحتلال، إذ لا يُسمح لجنود الاحتلال بدخول تلك المناطق دون التصدي لهم من قبل الشبان والمقاومين.

وتابع بدران: "منذ اندلاع مسيرات العودة والضفة المحتلة تشهد يوميًا مواجهات شديدة، فضلًا عن عمليات ينفذها المقاومون في ظروف أمنية معقدة ويتمكنون من الانسحاب بسلام".

وشدد على أن تلك العمليات جاءت "نتيجة تطور وعي المقاومين مع الظرف الأمني الذي يحتم عليهم ذلك".

وأشاد بدران ببسالة المقاومين في مخيم الأمعري، داعيا الشبان في كل مناطق الضفة للاشتباك الدائم مع الاحتلال وعدم إعطائه فرصة لالتقاط الأنفاس؛ ردًا على جرائمه المتواصلة، وإفشالا لكل مشاريع التصفية التي تحيق بقضيتنا الفلسطينية.

ومساء السبت، أعلنت مصادر إسرائيلية عن مقتل الجندي الإسرائيلي الذي أصيب قبل يومين باقتحام مخيم الأمعري برام الله بالضفة الغربية المحتلة، بعد تعرضه لإلقاء قطعة رخام من علو.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، إن "الجندي الذي أصيب بجراح بالغة الخميس الماضي وهو أحد أفراد وحدة المستعربين "دوفدفان" خلال عملية اعتقال أحد "المطلوبين" برام الله قد توفي".

وكان الجندي الإسرائيلي نقل إلى المستشفى فاقدًا للوعي؛ بعد إلقاء عدد من الشبان الفلسطينيين للحجارة وقطع الرخام من أسطح المنازل خلال عملية اقتحام مخيم الأمعري، سقطت إحداها بشكل مباشر على رأسه وهشمت خوذته.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

الخارجية: جريمة الاحتلال بـ "الخان الأحمر" تؤكد أهمية الحماية لشعبنا

الموضوع التـــالي

يرفع الشهداء لـ3.. شهيد متأثرٌ بجراحه بقصف رفح صباحا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل