الأخبار

الحمد الله: نعول على تحقيق المصالحة والنهوض بغزة المكلومة

26 آيار / مايو 2018. الساعة 12:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

طولكرم - صفا

دعا رئيس الوزراء رامي الحمد الله لعقد مؤتمر دولي يقر آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية عملية السلام، مبينًا أنهم شرعوا بتوسيع انضمام فلسطين إلى المحافل والمنظمات والاتفاقيات الدولية.

جاء ذلك خلال كلمة الحمد الله في الإفطار الخيري لأسر وذوي الشهداء والأسرى الذي نظمته حركة فتح الجمعة في بلدة عنبتا بمحافظة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، بحضور محافظ طولكرم عصام أبو بكر، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وأكد الحمد الله شروعهم في توظيف وتطويع أدوات ووسائل الشرعية الدولية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي والتصدي لجميع الأعمال العدائية وغير القانونية من جانب الولايات المتحدة أو أي طرف آخر، وتفعيل الحماية الدولية لشعبنا، ووضع المنظومة الدولية أمام مسؤولياتها.

وأضاف: "لضمان مساءلة إسرائيل وعدم إفلاتها من العقاب، قدمنا إحالة الحالة في فلسطين فيما يتعلق بجرائم الحرب الإسرائيلية المتعمدة إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، في حدث هام، قد يستغرق الكثير من الوقت، لكنه خطوة فاعلة وأساسية في محاسبة إسرائيل وتحقيق العدالة المنشودة لشعبنا بعد عقود متصلة من المعاناة والنكبات والألم".

وأكد الحمد الله أن "حقوق أهالي وعائلات الشهداء مصانة في كل الظروف، ومهما علت من حولنا التحديات، وليس في ذلك أية منة على الإطلاق".

واستطرد: "نجتمع وإياكم اليوم، وبلادنا تمر بمرحلة دقيقة، تتعاظم فيها التحديات والمؤامرات التي تهدف إلى تصفية قضيتنا وتشتيت حقوق شعبنا، إذ تمارس إسرائيل، بدعم من الإدارة الأميركية غطرستها وتعنتها وتمعن في ارتكاب الجرائم وأعمال التنكيل".

وأشار إلى أن الاحتلال واجه مسيرات العودة السلمية بغزة بالرصاص والقنص وقتل منذ إعلان ترمب، 155 فلسطينيا بينهم 20 طفلا، كان آخرهم الطفل عدي أبو خليل برام الله. كما استشهد قبل أيام الأسير المريض عزيز عويسات الذي أبقى على اعتقاله رغم ظروفه الصحية المتردية.

وذكر الحمد الله أن الاحتلال مستمر في مخططات التهجير والاقتلاع، إذ أقرت حكومته (تطبيق الهدم الإداري) للبيوت والمنشآت في الضفة الغربية دون الرجوع إلى المحاكم، وهو ما يحدث تطبيقه الآن بحق تجمع الخان الأحمر.

واستدرك: "إننا اليوم ونحن نتصدى لهذه التحديات مجتمعة، ونحارب على الصعيد الداخلي أشكال التمييز والاضطهاد والتهميش، بحاجة إلى تعزيز السلم الأهلي والمزيد من وحدة الحال، وإحياء قيم ومضامين التكافل والرحمة والتواصل التي يأتي بها شهر رمضان الفضيل".

واختتم رئيس الوزراء كلمته: "نحن نعول على البناء على هذا التوجه وتوسيعه، بتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية الكبرى، والنهوض بقطاع غزة المكلوم ونجدة أبناء شعبنا فيه".

د م

الموضوع الســـابق

الدومينيكان تنفي مشاركتها بافتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

الموضوع التـــالي

الأمير ويليام يزور فلسطين بـ26 يونيو

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل