الأخبار

"الوطني الشعبي": تصرف السفير الأمريكي بشأن صورة القدس عنصري وخطير

24 آيار / مايو 2018. الساعة 12:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

520182315159799-jpg-07075929194661947
520182315159799-jpg-07075929194661947
تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اعتبر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس تصرف السفير الأمريكي في "إسرائيل" ديفيد فريدمان بشأن صورة القدس المحتلة التي أزيل منها المسجد الأقصى ووضع مكانه "الهيكل" المزعوم عنصريًا فاشيًا وخطير.

وقال بيان صادر عن المؤتمر وصل وكالة "صفا": إن "هذا التصرف يعكس الشراكة الأمريكية مع الاحتلال الإسرائيلي في الحرب العلنية على مقدسات الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية والعربية جمعاء".

وأضاف "يهدف هذا السلوك لتحويل الصراع السياسي القائم إلى صراع ديني من خلال الاستهتار الوقح بالحقوق المشروعة للفلسطينيين بعاصمتهم القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وخرق جديد لكل الأعراف الدولية والمواثيق الإنسانية".

من جانبه، قال الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس بلال النتشة: "إن هذه الجريمة النكراء لن تمر مرور الكرام وستكون عواقبها وخيمة على الاحتلال وأميركا".

وثمن النتشة توجه دولة فلسطين لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه المتتالية بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب "جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وكل المؤسسات الحقوقية العربية والغربية والحكومات والمنظمات والشعوب العربية والإسلامية للقيام بواجبها تجاه مدينة القدس للرد الفعلي على هذا التطاول الأميركي على مدينة القدس".

وظهر السفير الأميركي ديفيد فريدمان وهو يتسلم صورة تظهر "الهيكل" المزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك، مما أثار غضبًا فلسطينيًا واسعًا إزاء إمعان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في سياساتها تجاه مدينة القدس المحتلة.

وجرى تسليم السفير فريدمان صورة ضخمة "للهيكل" مكان الأقصى خلال زيارته لمعهد ديني يهودي في القدس المحتلة.

م غ/ أ ج

الموضوع الســـابق

100 مستوطن يقتحمون باحات المسجد الأقصى

الموضوع التـــالي

مصرع 3 أطفال فلسطينيين اختناقًا داخل مركبة بالقدس المحتلة


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل