الأخبار

استشهاد الأسير عزيز عويسات نتيجة التعذيب والإهمال الطبي

20 آيار / مايو 2018. الساعة 10:23 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

الضفة الغربية - صفا

أعلنت مصادر عبرية مساء الأحد عن استشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات (٥٣ عاما) نتيجة تدهور حالته الصحية المتدهورة بسبب تعرضه للتعذيب والإهمال الطبي المتعمد داخل سجنه.

وأكدت صحيفة يديعوت العبرية استشهاد الأسير  عويسات الذي ينتمي لحركة حماس في سجن ايشل قرب بئر السبع، وهو نفسه الذي سكب على أحد الحراس ماء ساخنا بداية الشهر.

وذكرت سلطة مصلحة السجون الإسرائيلية الليلة أن الأسير استشهد داخل مستشفة "أساف هروفيه" وذلك في أعقاب تعرضه لأزمة قلبية،وفقاً للبيان.

واتهم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، سلطات الاحتلال الإسرائيلي بقتل الأسير عويسات، مطالبا بلجنة تحقيق دولية في هذه الجريمة.

وقالت هيئة الأسرى إن جريمة بشعة ومتعمدة ارتكبت بحق الأسير الشهيد عزيز عويسات الذي تعرض لضرب مبرح ومميت أدى لاستشهاده.

وكان الأسير عويسات يعاني من فشل في غالبية أعضاء جسده، ويقبع في غرفة العناية المكثّفة في مستشفى "أساف هروفيه"، وموصول بأجهزة التنفّس الاصطناعي، وخضع قبل يومين لتصوير بالرنين المغناطيسي، وتبيّن أنه يعاني من التهاب حادّ وضغط رئوي في رئته اليسرى.

وحمل نادي الأسير والحركة الأسيرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عويسات، التي أبقت على اعتقاله رغم تيقنها أنه وصل إلى مرحلة خطيرة.

وأضاف نادي الأسير، في بيان له، أن عدد الأسرى الذين ارتقوا نتيجة للإهمال الطبي في معتقلات الاحتلال خلال الخمس سنوات الأخيرة وصل إلى سبعة أسرى، يُضاف لهم الشهيد عويسات الذي ارتقى اليوم.

وأوضح أن عدد شهداء الحركة الأسيرة ارتفع إلى 216 شهيدًا منذ عام 1967، منهم 75 أسيرًا استشهدوا بعد قرار بتصفيتهم وإعدامهم بعد الاعتقال، و72 استشهدوا نتيجة للتعذيب، و62 اُستشهدوا نتيجة للإهمال الطبي، و7 أسرى اُستشهدوا نتيجة لإطلاق النار المباشر عليهم من قبل جنود وحراس داخل المعتقلات.

وكان فادي نجل الأسير حذر قبل أسبوع من أن وضع والده صعب للغاية في ظل إجراء عملية قلب مفتوح له مؤخرا، حيث تمكن مع شقيقه وعمه من زيارة الأسير في مستشفى "تل هشومير" يوم الأربعاء قبل الماضي وبدت عليه علامات التعب الشديد رغم أنه في غيبوبة تحت تأثير المخدر.

وأكد فادي بأنهم لاحظوا خلال الزيارة التي استمرت لدقيقتين فقط وجود كدمات وآثار ضرب عند رقبة الأسير، لافتا إلى أنه لم يكن يعاني من أي عارض صحي قبل نقله إلى العزل الانفرادي.

وأضاف:" لا نعرف أي شيء عن وضعه الصحي سوى أنه خطير للغاية ولا نعلم ماذا حدث معه في العزل الانفرادي؛ وفي المستشفى رفضوا إعطاءنا أي معلومة حول حالته ونحن في حالة قلق مستمر".

ولفت إلى أن العائلة لا تعرف أبداً ماذا حدث للأسير بعد نقله من أقسام سجن "إيشل" قبل أيام إلى العزل الانفرادي عقب قيامه بسكب الماء المغلي على أحد السجانين، حيث ادعى الاحتلال إصابته بجلطة دماغية بشكل مفاجئ.
يشار إلى أن الأسير عويسات من قرية جبل المكبر شرق القدس المحتلة محكوم بالسجن لمدة 30 عاما ومعتقل منذ عام 2014، ويبلغ من العمر 53 عاما.

#الأسرى #الإهمال الطبي #تعذيب

ع ق

الموضوع الســـابق

هيئة الأسرى: 62 أسيرة يعشن أوضاعًا صعبة للغاية

الموضوع التـــالي

توتر واستنفار بالسجون عقب استشهاد الأسير عويسات

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل