الأخبار

بجلسته الطارئة

الهيئة المستقلة تخاطب "حقوق الإنسان" بخصوص جرائم الاحتلال

20 آيار / مايو 2018. الساعة 03:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله/جنيف - صفا

قدمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" شهادة شفوية ومكتوبة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسته الطارئة الجمعة الماضية، للاضطلاع بمسؤولياته تجاه ما يحدث في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس وخاصة في قطاع غزة.

ودعت الهيئة في المخاطبة التي تلتها أمام المجلس بالنيابة عنها الموظفة بمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان كاثرين روز ووصل "صفا" نسخة عنها الأحد، إلى الضغط على المجتمع الدولي لإلزام دولة الاحتلال تطبيق القانون الدولي واخضاعه للمساءلة عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الانساني التي تمعن في انتهاكها.

وطالبت الهيئة مجلس حقوق الإنسان بمحاسبة دولة الاحتلال كدولة وكأفراد ومعاقبتها وتحميلها المسؤولية الجنائية على اقترافها للجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين، ودعوة مكتب المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية بمباشرة التحقيق فيها.

كما دعت إلى البحث في استخدام قوات الاحتلال المفرط وغير المتناسب، والعشوائي للقوة تجاه المواطنين الفلسطينيين، والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزه.

ووفق الهيئة فإن الجرائم ضد مسيرات العودة ومسيرات كسر الحصار السلمية في قطاع غزة، المتزامنة مع ذكرى مرور 70 عامًا على النكبة وتهجير الفلسطينيين عن أرضهم وسلب حقهم في تقرير مصيرهم ترقى إلى جرائم الحرب.

ورحبت الهيئة بما آلت إليه الجلسة من تصويت مجلس حقوق الإنسان على مشروع قرار يدين الجرائم الإسرائيلية ويدعو لإيفاد لجنة دولية مستقلة للتحقيق على وجه الاستعجال، للتحقيق في جميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وتشمل تلك الانتهاكات-وفق مشروع القرار-التي بدأت في 30 مارس الماضي في قطاع غزة سواء قبل أو أثناء أو بعد، لإثبات الحقائق والظروف، بما في ذلك الانتهاكات التي قد تصل إلى حد جرائم الحرب وتحديد المسؤولين عنها، لتقديم توصيات، لا سيما بشأن تدابير المساءلة، كل ذلك بهدف تجنب الإفلات من العقاب ووضع حد له وضمان المساءلة القانونية.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي الاثنين الماضي مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود غزة، استشهد فيها 64 فلسطينيا وجرح 3244 آخرون بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 70 للنكبة، ويحتجون على نقل السفارة الأمريكية لدى "إسرائيل" من تل أبيب إلى القدس المحتلة، الذي تم الاثنين الماضي.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا على حاجز مفاجئ بطوباس

الموضوع التـــالي

المؤسسات الحقوقية تدعو لإحالة انتهاكات الاحتلال للمحكمة الجنائية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل