الأخبار

سفير فلسطين بالخرطوم: الصمت العربي اشتراك في المؤامرة

15 آيار / مايو 2018. الساعة 06:37 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الخرطوم - صفا

قال السفير الفلسطيني لدى الخرطوم سمير عبد الجبار إن "افتتاح السفارة الأمريكية في القدس يعد مستعمرة جديدة على الأراضي الفلسطينية"، معتبرًا الصمت العربي حاليًا اشتراك في المؤامرة.

جاء ذلك في مؤتمر مشترك عقده الثلاثاء، مع مجلس الصداقة الشعبية العالمية بالسودان، قبل تنظيم الوقفة التضامنية بمشاركة العشرات، ضد قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وإحياءً للذكرى الـ 70 للنكبة.

وأضاف عبد الجبار، أن "الإدارة الأمريكية ضربت بالقرارات الدولية عرض الحائط، وبدأت عمليًا في تطبيق صفقة القرن"، مبينًا أن "المؤامرة اكتملت باصطحاب الإدارة الأمريكية لبعض ممثلي الدول الهامشية في افتتاح السفارة بالقدس".

وتابع: "مشاركة بعض الدول في افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس، يمثل عدوانًا ضد الشعب الفلسطيني وسنلاحقها قانونيًا".

وأكد أن، "الصمت العربي حاليًا اشتراك في المؤامرة".

من جهته أعلن الأمين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية في السودان عبد المنعم السني، وقوف الشعب السوداني مع الشعب الفلسطيني إلى حين تحرير كافة الأراضي الفلسطينية.

وقال السني، "نقف مع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وإعادة اللاجئين والمهجرين بإرهاب الدولة إلى ديارهم".

وأضاف، "برزت الآن الخطة الإسرائيلية الصهيوأمريكية لسلب الأراضي الفلسطينية".

من جانبه قال نقيب المحامين السودانيين، عثمان الشريف، إن "القضية الفلسطينية ملف إنساني وعدلي، ولا بد من مكافحة جرائم العدوان".

وأضاف، "ما حدث جرائم إبادة للشعب الفلسطيني، وإحلال الشعب الفلسطيني بشعب آخر، وأمر التفاوض تحول إلى سياسة فرض الأمر الواقع".

وتابع: "الصمت جريمة ولا بد من تغيير المنكر".

وارتكب الجيش الإسرائيلي أمس الإثنين، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينياً وجرح أكثر من 2270 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ"النكبة" الفلسطينية.

المصدر: الأناضول

د م / م ت

الموضوع الســـابق

"الأورومتوسطي" يرحب بالدعوة الأممية للتحقيق بأحداث غزة

الموضوع التـــالي

هنية: مستمرون بمسيرة العودة وشعبنا من يقرر الوقائع على الأرض

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل