الأخبار

استئناف لذوي الشهيد غدًا

الاحتلال ألقى عقوبة "التوبيخ" على قاتل الشهيد الجعار بالنقب

09 آيار / مايو 2018. الساعة 04:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

النقب المحتل - صفا

كُشف الأربعاء عن أن العقوبة التي قضتها شرطة الاحتلال الاسرائيلي بحق عنصرها الذي قتل الشهيد سامي الجعار بالنقب عام 2015 هي "التوبيخ".

وذكر موقع "عرب48"، أنه تبين في نهاية المطاف أن عقوبة الشرطي قاتل الشهيد الجعار (21 عاما) من مدينة رهط، كانت التوبيخ من قبل الشرطة، رغم ثبوت كذبه خلال التحقيق وتأكيد إطلاقه النار على الشهيد.

وجاء أن الشرطة وبّخت الشرطي بداعي أنه كذب لدى التحقيق معه من قبل الوحدة للتحقيق مع أفراد الشرطة، وأخفى حقيقة أنه أطلق النار، بتاريخ 14/01/2015، على الشهيد الجعار.

وادعى الشرطي في البداية أنه أطلق النار في الهواء، ولكن بعد أن عرضت أمامه نتائج تحقيق تظهر خلاف أقواله تراجع عنها، وزعم أن "رصاصة أفلتت" من مسدسه وأصابت الجعار.

وفي أعقاب اعترافه، وبناءً على تعليمات المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت عقدت الشرطة جلسة تأديبية، وأدين قبل أسبوعين بـ"التصرف غير اللائق وعوقب بالتوبيخ".

ومن المقرر أن تنظر المحكمة العليا الخميس في طلب عائلة الجعار إقصاء الشرطي من عمله، علماً أنه لم يسمح حتى اليوم بنشر اسمه.

وتبين خلال التحقيق أن الشرطي القاتل غيّر روايته خلال التحقيق معه كشاهد من قبل الشرطة، وبين التحقيق الذي أجري معه من قبل وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة.

وكان الشرطي قد أخفى عن الشرطة قيامه بإطلاق النار، وبعد تحقيق مطول مع وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة ادعى أن رصاصة أفلتت منه بزاوية منخفضة.

وجاء اعتراف الشرطي بعد أن عرض أمامه دليل يدينه، وهو الرصاصة التي وجدت في المكان وتلائم مسدسه وعليها دماء الجعار نفسه.

وكانت شرطة الاحتلال قد امتنعت عن عقد جلسة تأديبية للشرطي، رغم الرسالة التي أرسلت من قبل محامي والد الشهيد الجعار تظهر التغير في رواية الشرطي.

#النقب #عنصرية #انتهاكات

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يهدم منزلًا ومحلاً تجاريًا في الطيبة

الموضوع التـــالي

فعاليات بدول عربية وأوروبية تنطلق الأحد إحياءً للذكرى الـ70 للنكبة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل