الأخبار

رغم الرفض الفصائلي والشعبي الواسع

انطلاق أعمال الدورة الـ23 للمجلس الوطني بمقر الرئاسة برام الله

30 نيسان / أبريل 2018. الساعة 07:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

44
44
تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

انطلقت مساء اليوم الاثنين أعمال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ23 للمجلس الوطني بمقر الرئاسة في رام الله رغم من الرفض الفصائلي والشعبي الواسع.

وافتتحت أعمال المجلس في قاعة أحمد الشقيري للمؤتمرات بمقر الرئاسة، حيث تلا أمين السر أحمد صبيح أسماء أعضاء المجلس.

وستتواصل الجلسات  على مدار 4 أيام بعنوان "القدس وحماية الشرعية الفلسطينية"، حيث سيلقي الرئيس محمود عباس كلمة خلال الجلسة الافتتاحية.

وانطلقت أعمال دورة المجلس الوطني على رغم الرفض الفصائلي والشعبي والمؤسساتي الواسع لعقد جلسة الوطني دون توافق وضمن اتفاقات الفصائل.

وأكد أعضاء مقاطعون لدورة المجلس في أحاديث منفصلة لوكالة "صفا" في وقت سابق أن عقد الدورة "يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن الرئيس يرفض المصالحة منذ بدايتها ويريد استبعاد جهات بعينها من أجل الاستمرار بالتفرد بالقرار السياسي".

وكان 145 عضوًا في المجلس الوطني بينهم 87 نائبًا في المجلس التشريعي وقعوا على عريضة تطالب بتأجيل انعقاده، لحين إنهاء الانقسام وتحقيق شراكة تمثل الكل الفلسطيني، إلا أن رئيسا السلطة والمجلس تجاهلا هذه المطالب.

#المجلس الوطني #السلطة الفلسطينية #محمود عباس

م ت

الموضوع الســـابق

الاتحاد الأوروبي: نتابع تظاهرات غزة عن كثب

الموضوع التـــالي

استعدادات إسرائيلية لافتتاح السفارة الأمريكية بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل