الأخبار

مصادقة نهائية لمشروع "قرية استخباراتية" بالنقب تهدد أراضي اللقية

30 نيسان / أبريل 2018. الساعة 10:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

النقب المحتل - صفا

أعلن كل من وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ورئيس هيئة أركانه غادي آيزنكوت، عن مصادقتهما النهائية على بناء مشروع "قرية استخباراتية" تابعة للجيش بالقرب من مفرق السقاطي (شوكيت) قرب قرية اللقية بالنقب الفلسطيني المحتل.

كما أعلن الاثنان وفق المشروع، فتح باب تقديم المناقصات أمام شركات البناء العقاري، بحيث يبتلع المشروع بحسب المخطط المرسوم، جزءًا كبيرًا من أراضي داخل الخريطة الهيكلية الخاصة ببلدة اللقية.

وذكر ليبرمان وآيزنكوت في رسالة قدماها إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أن أكبر العقبات التي تقف أمام إتمام مشروع القرية الاستخباراتية "لاقيت"، تتعلق بإمكانية توفير شبكة مواصلات عامة تسهل وصول الجنود الإسرائيليين إلى القرية العسكرية.

هذا وكشف إعلان وزارة المواصلات المشاركة في تخطيط "لاقيت" عن خطة لبناء سكة حديد كاملة تربط القرية بشبكة القطارات، مما يهدد بمصادرة المزيد من أراضي المواطنين الفلسطينيين بالمناطق المحيطة بالمشروع، وتحديدًا في منطقة النقب الشمالي.

ومن المقرر بحسب المخطط الأولي لبناء "لاقيت"، والذي تمت المصادقة عليه دون تغييرات جدية تذكر، إنجاز المشروع حتى عام 2024، وتجهيز وإعداد القرية لاستقبال "قاطنيها الجدد من الجنود الإسرائيليين وعائلاتهم"، وذلك رغم المعارضة الشعبية لأهالي قرية اللقية، والدعاوى القضائية ضد بناء القرية الإستخباراتية على أراضي القرية العربية في النقب.

#النقب #عنصرية #اللقية #مصادرة أراضي

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال ينبش قبور مقبرة الإسعاف بيافا

الموضوع التـــالي

ليبرمان يصدر قرارًا بتمديد الإداري لشابين من عارة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل