الأخبار

وفد "فتح" يلتقي رئيس المخابرات العامة المصرية في القاهرة

21 نيسان / أبريل 2018. الساعة 06:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

رئيس المخابرات العامة المصري الوزير عباس كامل
رئيس المخابرات العامة المصري الوزير عباس كامل
تصغير الخط تكبير الخط

القاهرة - صفا

التقى الليلة الماضية وفد من حركة "فتح" برئاسة نائب رئيس الحركة محمود العالول، مع رئيس المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل، لبحث عدة ملفات أهمها المصالحة الفلسطينية التي ترعاها مصر، وتطورات القضية الفلسطينية.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية "وفا"، فقد تم خلال اللقاء استعراض شامل للأوضاع في فلسطين في ظل استمرار جرائم القتل والاعتقال والتدمير التي يقوم بها جيش الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة المقاومة الشعبية السلمية، واستمرار تشديد الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة.

وجرى البحث في كيفية تخفيف المعاناة الشديدة التي تواجه أبناء الشعب الفلسطيني بقطاع غزة في معيشته بكل مناحي الحياة، والتنقل والسفر من وإلى قطاع غزة.

وأكد الوزير كامل، أن مصر ستعمل رغم الظروف الأمنية في سيناء في مواجهة الإرهاب، على تقديم التسهيلات اللازمة لقطاع غزة وفق تعليمات الرئيس السيسي والاستمرار في رعاية مصر لجهود إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية.

وعبر وفد حركة "فتح" عن تقدير الشعب الفلسطيني وقيادته برئاسة الرئيس أبو مازن، للدور الذي تقوم به مصر في رعاية المصالحة واستمرارها بجهودها من أجل سرعة تحقيق ذلك، والتي تشكل حلقة أساسية من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي والرد العملي المباشر لمواجهة المؤامرات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، ومن أجل الحفاظ على الحقوق الوطنية الثابتة، وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية.

وأكد وفد حركة "فتح" على تمسكه باتفاق المصالحة ورعاية مصر لها، حتى يتم تنفيذ كل بنود اتفاق المصالحة الموقع في 4-5-2011 والتفاهمات اللاحقة، والتي كان آخرها الاتفاق الموقع بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة بتاريخ 12-10-2017، والتأكيد على سرعة تنفيذ ذلك حتى تتولى حكومة التوافق الوطني من تسلم إدارة قطاع غزة، لتقوم بواجباتها كاملة وفق القانون الواحد والسلطة الواحدة كما هو الحال في الضفة الغربية.

وجدد الوزير كامل على دعم مصر لمنظمة التحرير الفلسطينية وقيادة الرئيس أبو مازن للنهوض بالوضع الفلسطيني من كافة جوانبه.

وضم وفد حركة "فتح" بجانب العالول أعضاء اللجنة المركزية عزام الأحمد وروحي فتوح وسمير الرفاعي، وعضو المجلس الثوري للحركة أشرف دبور، والقيادي في الحركة صخر بسيسو، وسفيرنا بالقاهرة دياب اللوح.

ويأتي هذا اللقاء بعدما عقدت المخابرات المصرية لقاء مماثلا مع وفد من حركة حماس مساء الخميس الماضي بدعوة مصرية لبحث آخر التطورات.

ووصفت حركة حماس اللقاء بأنه "اتسم بالصراحة والوضوح في جو من الإخوة والإيجابية".

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس"، في 12 أكتوبر الماضي، على اتفاق للمصالحة برعاية مصرية في القاهرة، لكن تطبيقه تعثر.

وكان الرئيس عباس فرض قبل عام إجراءات عقابية ضد القطاع، أبرزها تقليص كمية الكهرباء الواردة له، وخصم ما نسبته 30-50% من رواتب موظفي السلطة وإحالات بالجملة للتقاعد، عدا عن تقليص التحويلات الطبية.

وربط تلك الإجراءات بحل حماس للجنتها الإدارية في غزة، ما دعاها للمبادرة لحلها استجابة للرعاية المصرية والبدء في خطوات متقدمة نحو المصالحة كان منها تسليم الوزارات والمعابر لحكومة التوافق، وعودة موظفين مستنكفين للعمل.

وتتهم الفصائل حركة فتح بأنها لم تقدم أي خطوة ملموسة يمكن أن تريح المواطن المنهك في غزة.

وعاد عباس وأعلن عن اتخاذ إجراءات عقابية جديدة ضد القطاع، متهما حماس بالمسؤولية عن محاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمد الله بتفجير موكبه قبل أيام في بيت حانون.

#فتح #مصر #المصالحة

ط ع

الموضوع الســـابق

ماليزيا: منفذا اغتيال "البطش" من القوقاز وعلى صلة باستخبارات معادية للفلسطينيين

الموضوع التـــالي

اختناقات وأضرار بمركبة بمواجهات في كفر قدوم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل