الأخبار

وسط جولات استفزازية

203 مستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

19 نيسان / أبريل 2018. الساعة 11:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الخميس المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وفتحت شرطة الاحتلال الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المتطرفين اليهود.

وتأتي هذه الاقتحامات وسط دعوات يهودية أطلقتها ما تسمى بـ"منظمات الهيكل" المزعوم لأنصارها، عبر مواقعها الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، للمشاركة الواسعة في اقتحامات الأقصى اليوم، لمناسبة ما يسمى ذكرى "استقلال إسرائيل".

وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" بأن 203 مستوطنين و4 من شرطة الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى منذ الصباح على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وأوضح أن شرطة الاحتلال انتشرت منذ الصباح في باحات الأقصى ومحيطه، واحتجزت هويات المصلين الشخصية عند الأبواب وقبيل دخولهم للمسجد.

وعادةً ما يتخلل اقتحامات المتطرفين محاولات لأداء طقوس وشعائر تلمودية في المسجد، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة شرق الأقصى، الأمر الذي يواجه بالتصدي من قبل الحراس والمصلين.

وتفرض شرطة الاحتلال قيودًا وتضييقات على حراس الأقصى أثناء عملهم بالمسجد، علمًا أنها أبعدت أمس الأربعاء الحارسين عرفات نجيب وحمزة النبالي عن المسجد لمدة أسبوع، واستدعتهما للتحقيق في مركز "القشلة" بالبلدة القديمة يوم الثلاثاء القادم، كما استدعت أربعة آخرين للتحقيق.

ورغم قيود الاحتلال، إلا أن عشرات المصلين من أهل القدس والداخل المحتل توافدوا منذ الصباح الباكر للمسجد، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم.

وكانت محكمة الاحتلال بالقدس المحتلة سمحت للمستوطنين بالهتاف بـ"شعب إسرائيل حي" أثناء اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، وذلك في قرار غير مسبوق ولأول مرة.

وقالت القناة الإسرائيلية الثانية إن المحكمة الإسرائيلية قررت الاثنين أن "من حق اليهود هتاف شعب إسرائيل حي، أثناء اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، وأن هذا لا يعتبر صلاة ممنوعة على اليهود في الموقع المقدس".

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا، عدا "الجمعة والسبت" لاقتحامات من قبل المستوطنين وعناصر الاحتلال على فترتين (صباحية وما بعد الظهر)، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية، مما يثير حالة من الغضب في صفوف الفلسطينيين.

#انتهاكات #اقتحام #الأقصى #تهويد

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

تمديد اعتقال شاب وسيدة بتهمة "التحريض على فيسبوك"

الموضوع التـــالي

وفد حقوقي أيرلندي يزور القدس تضامنًا مع الفلسطينيين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل